فرنسا: حل منظمة BarakaCity غير الحكومية بتهمة الارتباط بالإسلام الراديكالي

تم حل منظمة BarakaCity الإنسانية غير الحكومية، التي تتهمها الحكومة بالإسلامية المتطرفة، يوم الأربعاء في مجلس الوزراء. واتهمتها الحكومة بـ”تكوين علاقات داخل الحركة الإسلامية الراديكالية” و”بتبرير الأعمال الإرهابية”، على حد تعبير وزير الداخلية، جيرالد دارمانين.

وقال دارمانان أن هذه المنظمة غير الحكومية، التي يرأسها إدريس يمو: “تحرض على الكراهية وتبرر الأعمال الإرهابية” وأضاف أنه طالب بحلها بعد قطع رأس المعلم صموئيل باتي في كونفلان بإيفلين. كما يُشتبه في إدريس بمطاردته إلكترونيا لصحفي سابق في شارلي إيبدو وستتم محاكمته في يناير.

وردت المنظمة على تويتر معربة: “نحن نطلب اللجوء السياسي لمنظمتنا غير الحكومية في بلد يضمن سلامة المسلمين”. وأضافت “نبذل قصارى جهدنا لإنقاذ مصالح المستفيدين في 26 دولة”.

وتجدر الإشارة إلى أنه، في الأسبوع الماضي، حل مجلس الوزراء جماعة “الشيخ ياسين” المؤيدة للفلسطينيين، والتي أنشأها عبد الحكيم الصفريوي، وهو ناشط إسلامي متهم “بالتواطؤ في الإرهاب” بعد هجوم كونفلان.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع