حسن روحاني يحذر من أن إهانة النبي محمد قد تشجع على “العنف وإراقة الدماء”

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء من أن إهانة النبي محمد قد تشجع على “العنف وإراقة الدماء” بعد دفاع باريس عن نشر رسوم كاريكاتورية تصور النبي محمد.

وقال روحاني في خطاب متلفز خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء “إهانة النبي محمد ليست إنجازا. إنه عمل غير أخلاقي يشجع على العنف”.

وأضاف “من المفاجئ أن يأتي ذلك من أولئك الذين يزعمون الثقافة والديمقراطية، ولكنهم بطريقة ما، حتى لو عن غير قصد، يشجعون العنف وسفك الدماء”.

ودافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة عن القيم العلمانية والحق في الاستهزاء بالدين بعد مقتل مدرس فرنسي كان قد عرض رسوم كاريكاتورية للنبي محمد في صفه.

وأثارت تعليقات ماكرون احتجاجات ودعوات لمقاطعة المنتجات الفرنسية في بعض البلدان ذات الأغلبية المسلمة.

وقال روحاني إن “على الغرب أن يفهم أن … إهانة الرسول إهانة لكل المسلمين، وكل الأنبياء، وكل القيم الإنسانية”، وأضاف أن “كل أوروبي مدين للنبي محمد لأنه كان معلما للإنسانية”.

كما دعا روحاني الغرب إلى “التوقف عن التدخل في شؤون المسلمين الداخلية” إذا كان “يسعى حقاً لتحقيق السلام والمساواة والهدوء والأمن في مجتمعات اليوم”.

استدعت إيران، الثلاثاء، مبعوثا فرنسيا للاحتجاج على “السلوك غير المقبول للسلطات الفرنسية”، بعد موجة انتقادات وجهها مسؤولون إيرانيون كبار إلى ماكرون في الأيام الأخيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع