رئيس المجلس الفرنسي للديانـة الاسلاميـة يدافع عن موقف فرنسا من الإسلام

 تحدث اليوم ” محمد موسوى ” رئيس المجلس الفرنسي للديانـة الإسلاميـة إلى وكالـة الصحافـة الفرنسيـة مدافعا عن موقف الدولـة الفرنسيـة من الإسلام والمسلمين ومؤكدا على أن المواطنين المسلمين في فرنسا يبنون مساجدهم بحريـة ويمارسون  ديانتهم بحريـة وأنهم لم يتعرضوا للإضطهاد بأي شكل من الأشكال.

 قال محمد موسوى ( 55 عاما) وهوالمحاور الرئيسي للسلطات الفرنسيـة العامة وهو من أصول مغربيـة:  ” أن الحملات التي يروج لها من يسمون أنفسهم بالمدافعين عن الإسلام والمسلمين فرنسا تأتي (الحملات) بنتائج عكسيـة وتتسبب بالإنقسام ويجب علينا الدفاع عن مصالح البلد “.

أما عن الرسوم الكاريكاتيريـة المسيئـة  للرسول فقد أوضح أن القانون لا يجبر أحدا على الإشاده بها ولكنه يعطى الحق في كرهها وأكد على دعمـه الكامل لموقف الرئيس الفرنسي الذي يدعو إلى عدم التخلي عن الرسوم الكاريكاتيريـة تحت ضغط  ” الإرهابيين “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع