القوات الخاصة البريطانية تداهم ناقلة نفط في بحر المانش وتعتقل طالبي لجوء دخلوها خلسة وهددوا طاقمها

قالت السلطات البريطانية، الإثنين، إن الشرطة البحرية والقوات الخاصة البريطانية، بقوارب سريعة وطائرات هليكوبتر، داهمت ناقلة نفط في بحر المانش وألقت القبض على سبعة طالبي لجوء دخلوها خلسة وهددوا طاقمها.

كان من المقرر أن ترسو سفينة (Nave Andromeda) التي ترفع علم ليبيريا يوم الأحد في ميناء ساوثهامبتون على الساحل الجنوبي لإنجلترا عندما ظهرت تقارير تفيد بأن السفينة التي يبلغ ارتفاعها 748 قدمًا كانت تتجه بشكل غير منتظم على بحر المانش.

ووصفت وزارة الدفاع الحادثة في البداية بأنها “اختطاف مشتبه به”. وذكرت تقارير لاحقة أن المهاجرين السبعة، الذين يُعتقد أنهم نيجيريون يطلبون اللجوء في بريطانيا، أصبحوا عنيفين عندما أمروا بدخول حجرة مغلقة بالسفينة بعد اكتشافهم.

واستجابت القوات الخاصة البريطانية لطلب المساعدة من الشرطة مساء الأحد، حيث سيطرت القوات المسلحة على السفينة وتم اعتقال سبعة أفراد. وستستمر تحقيقات الشرطة الآن. وقالت وزارة الدفاع في بيان إن التقارير الأولية تؤكد أن الطاقم بخير وبصحة جيدة.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية إن القوات الخاصة “أنهت المواجهة التي استمرت 10 ساعات والتي بدأت عندما ورد أن طالبي اللجوء على متن السفينة أصبحوا عنيفين”. ونزلت القوات الخاصة إلى سطح السفينة من مروحيات حلقت فوقها.

وقالت شرطة هامبشاير، في بيان، إن الحادث بدأ صباح الأحد، عندما “أثيرت مخاوف للشرطة فيما يخص صحة الطاقم على متن السفينة”، على بعد ستة أميال فقط من جزيرة وايت.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع