فيروس كورونا في إسبانيا: حظر تجوال وطني وحالة طوارئ لمدة 6 أشهر

أعلن رئيس الوزراء الإسباني الاشتراكي بيدرو سانشيز، الأحد، إعلان حالة الطوارئ الصحية لمدة ستة أشهر في جميع أنحاء البلد، والتي سيصاحبها حظر تجول في جميع أنحاء البلاد باستثناء جزر الكناري، في محاولة لكسر الموجة الثانية من كورونا.

قال سانشيز في خطاب متلفز بعد اجتماع استثنائي لمجلس الوزراء: “إن الوضع الذي نمر به صعب”، حيث تجاوزت إسبانيا هذا الأسبوع علامة المليون حالة إصابة بكوفيد19 وتواجه تصاعدًا يبدو أنه لا يمكن السيطرة عليه.

وتابع أنه في هذا السياق، فإن “حالة التأهب” (التي تعادل حالة الطوارئ الصحية) تشكل “الإجراء الأكثر فعالية لثني منحنى العدوى”.

وأكد أن حالة التأهب ستدوم مبدئيًا لمدة 15 يومًا، على النحو المنصوص عليه في الدستور، وأنه سيطلب بعد ذلك من الكورتيس (مجلس النواب) “تمديدها حتى بداية مايو”، مشيرًا إلى أن تاريخ 9 مايو، أي لمدة ستة أشهر.

فيما يتعلق بحظر التجول، أشار رئيس الحكومة الإسبانية إلى أنه سيستمر من حيث المبدأ من الساعة 11 مساءً حتى الساعة 6 صباحًا.

وأوضح أن أرخبيل جزر الكناري فقط، قبالة الساحل الشمالي الغربي لأفريقيا، لن يخضع للحظر، بسبب انخفاض معدل الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع