سيد الخداع فيروس كورونا يضرب ويهرب

يتمكن فيروس كورونا من الإنتشار في الرئتين والممرات الهوائيـة ولا يتمكن الجهاز المناعي من الإحساس بـه في مراحلـه الأولى.

 فيروس كورونا لديه قدرة مذهلـة على ايقاف التحذير الكيميائي الذي يخرج إذا اختطف الفيروس مادة ” الإنترفيرون ” الذي يطلقها الجسم وهو يعمل ذلك بطريقـة جيدة لا تجعل المصاب يشعر بأنه مريض.

 يقول أحد العلماء: ”  عند النظر إلى الخلايا المصابــة في المعمل لا يمكن معرفـة أنها مصابـة ومع ذلك فالإختبارات تؤكد إصابتها بالفيروس “.

 بمجرد وصول الفيروس الى الرئتين يمكن أن يبدأ في التسبب بمشاكل في الأكياس الهوائيـة في الأوعيـة الدمويـة في الرئتين أو الحويصلات الهوائيـة وقد لا يقتصر الأمر على الرئتين فقد يمتد  ليستهدف الكليتين في مرحلته الجديدة ويتسبب بعدم قدرتها على العمل بشكل صحيح.

سيد الخداع فيروس كورونا يضرب ويهرب

 إن حداثــة” سارس- كوف-2 ” و هو الإسم الرسمي ل covid 19 يمكن أن تمثل صدمـة لجهاز المناعـة لدى الإنسان.

 ومع تقدم السن ينتج الجهاز المناعي مجموعــة أقل من الخلايا التائيــة التي يمكنها الدفاع ضد الفيروس وبالتالي فإصابــة المريض المسن بفيروس كورونا قد تكون قاتلـة في بعض الأحيان.

 ويكون أسوأ إذا كان المريض يعاني من السمنه لأن محيط الخصر السخى يزيد من خطر الحاجـة إلي العنايــة المركزة أو التعرض للوفاة ومن المرجح أن يكون لدي مرضى السمنـة مستويات أعلى من الإلتهابات في الجسم و من البروتينات والتي يمكن أن تؤدي إلى التجلط.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع