الاليزيه يندد بتصريحات أردوغان “غير المقبولة” ضد ماكرون بعد أن وصفه بالمريض عقليا

وكان الرئيس التركي قد دعا نظيره الفرنسي إلى “إجراء فحوصات للصحة العقلية”، مستنكرًا موقفه تجاه المسلمين. ورد الاليزيه وأشار إلى “غياب رسائل التعزية والدعم” من تركيا بعد اغتيال صموئيل باتي.

استنكر قصر الإليزيه، السبت، 24 أكتوبر، التعليقات التي اعتبرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “غير مقبولة”، حيث شكك في “الصحة العقلية” لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب موقفه من المسلمين.

وفي وقت سابق من يوم السبت، انتقد الرئيس التركي بشدة، في خطاب متلفز، قرارات نظيره الفرنسي تجاه الجالية المسلمة. وقال أردوغان: “كل ما يمكنك قوله عن رئيس الدولة الذي يعامل الملايين من أعضاء الطوائف الدينية المختلفة بهذه الطريقة ه: اذهب لاختبار صحتك العقلية أولاً”.

وهو خطاب أدانه الإليزيه بعد الظهر، واعتبر كلام الرئيس أردوغان غير مقبول. وقال القصر في بيان: “المبالغة والوقاحة ليست طريقة. نطالب أردوغان بتغيير مسار سياسته لأنها خطيرة من جميع النواحي”. وعلق قصر الاليزيه لوكالة فرانس برس “لا ندخل في خلافات لا داعي لها ولا نقبل الشتائم”، معلنا استدعاء السفير الفرنسي في أنقرة للتشاور.

ولفتت الإليزيه أيضا الإنتباه إلى “غياب رسائل تعزية ودعم من الرئيس التركي بعد اغتيال صموئيل باتي”، بعد قطع رأس المدرس قبل أسبوع في هجوم إرهابي قرب مدرسته في الضواحي الباريسية. وندد الإليزيه بـ”التصريحات المسيئة جدا (لرجب طيب أردوغان) في الأيام الأخيرة، ولا سيما بشأن الدعوة إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع