هل يؤدي الجل إلى تساقط الشعر كما يشاع؟

جل الشعر هو منتج لا بد منه لمن يجدون صعوبة في ترويض شعرهم والذين يرغبون في إصلاح تسريحاتهم. ولكن هل هو مفيد بقدر ما هو عملي؟ هل يمكن أن تكون هذه المنتجات هي سبب تساقط الشعر؟

ليطمئن الأشخاص الذين يستخدمون الجل أو بخاخ التثبيت، فأخصائية الأمراض الجلدية نينا روس المتخصصة في التجميل ومستحضرات التجميل تقول في هذا الموضوع: “جل التصفيف ليس مسؤولاً عن تساقط الشعر”.

إن حركة وضع الجل هي التي يمكن أن تسبب هذه الظاهرة. وتشرح قائلة: “الأشخاص الذين لديهم ميل طبيعي لتساقط الشعر، فإن وضع الجل ثم فرك فروة رأسك بشدة يمكن أن يؤدي إلى اقتلاع الشعر”.

تجنب الفرك القوي

يجب تجنب “الفرك القوي للشعر”، كما تنصح الاختصاصية، الذي تذكر أن “التضفير الضيق، أو التصفيف القوي”، من المحتمل أيضًا أن يتسبب في خسارة الشعر.

وتقول نينا روس: “قد يلاحظ بعض الناس أن الشعر يصبح باهتًا أو هشً عند استعمال الجل. في هذه الحالة، ربما ينبغي الاستغناء عنه”، وتضيف الأخيرة “سواء كان ذلك للنساء أو للرجال، فالجل لا يجعل الشعر يتساقط بشكل أسرع”.

وتقول الأخيرة أن يجب التركيز على المنتجات الطبيعية لأنها أكثر مراعاة للبيئة وأكثر ملائمة للشعر حيث أنها خاليه من أي مكونات يحتمل أن تكون ضارة به وبالصحة والبيئة. ويمكن أن يحل هلام الصبار تمامًا محل الجل الكلاسيكي الموجود في محلات السوبر ماركت.

كما أن بعض المواد الهلامية العضوية توفر تركيبة أفضل بكثير وبديل صحي لألياف الشعر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع