عرض الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد على المباني الحكومية في فرنسا تكريما لصموئيل باتي

عُرضت الصور المثيرة للجدل من صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة على قاعات البلديات في مونبلييه وتولوز لعدة ساعات مساء الأربعاء، بعد حفل تذكاري رسمي حضرته عائلة باتي والرئيس إيمانويل ماكرون في باريس.

وتم قطع رأس باتي أثناء عودته إلى منزله مساء الجمعة، بعد أيام فقط من عرض رسوم تشارلي إبدو الكاريكاتورية لمحمد على تلاميذ في فصل دراسي حول حرية التعبير.

وفي تكريم للمعلم المقتول، وصفه ماكرون بأنه “بطل هادئ” “يجسد” قيم الجمهورية الفرنسية. ومنحه الرئيس بعد وفاته أعلى وسام مدني في فرنسا.

وقال الرئيس: “أصبح صموئيل باتي يوم الجمعة ممثل الجمهورية ورغبتها في كسر إرادة الإرهابيين … والعيش كمجتمع من المواطنين الأحرار في بلدنا”.

ويبقى والهجوم على باتي هو ثاني حادث إرهابي في العاصمة منذ بدء محاكمة الشهر الماضي ضد متواطئين مزعومين في جرائم القتل التي وقعت في عام 2015 في مكاتب شارلي إبدو في باريس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع