وزير الداخلية الفرنسي دارمانان يعارض فكرة تخصيص رفوف للمنتجات الحلال

أخبرني كيف تتسوق، أخبرك من أنت. بحسب وزير الداخلية الفرنسي، تبدأ الوطنية من عربة التسوق. هل يفكر وزير الداخلية في تضييق الخناق على المنتجات الحلال؟ هل سيتعين على محلات السوبر ماركت الفرنسية إزالة أرففها المخصصة للمنتجات الحلال؟

الجدير بالذكر أن هذا التعليق يأتي في أعقاب التصريحات التي أدلى بها وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، في 20 أكتوبر على قناة بي إف إم التلفزيونية، في اليوم التالي لهجوم كونفلان سانت أونورين الذي أودى بحياة أستاذ التاريخ والجغرافيا، بعد أن قطع أحد الإرهابيين رأسه.

وفي حديثه عن الطائفية، قال جيرالد دارمانين إنه يأسف لوجود “أرفف” لمأكولات طائفات معينة في محلات السوبر ماركت. وقال: “أصدم عندما أدخل إلى أي سوبر ماركت وأرى أن هناك قسمًا مخصصا لطائفة ما. هكذا تبدأ الطائفية”.

وأمام استغراب الصحفي، قال دارمانان أن ملاحظاته هي رأي شخصي: “لدي آرائي الشخصية التي قد لا تتوافق مع قانون الجمهورية”.

وقال الأخير: “أتفهم جيدًا أن اللحوم الحلال تُباع في محلات السوبر ماركت، لكن ما لا أفهمه هو وضع رفوف منتجات حلال مستقلة. لماذا يجب تفرقة الرفوف؟ حيث يصبح لدينا قسم للمسلمين وقسم كوشر ثم أقسام أخرى … لما؟”. مضيفا أن أولئك الذين يريدون شراء المنتجات الحلال، يجب عليهم الذهاب إلى محلات مخصصة لها.

على كل حال، أثارت تصريحات وزير الداخلية شكوكاً حول دوافعه ومساعيه. وردا على سؤال جان بيير بوردن على قناة بي إف إم، رأى ريتشارد فيران، رئيس الجمعية الوطنية، من جهته أن أقوال وزير الداخلية “عقيمة”. وأردف الأخير: “شخصيا، لا تصدمني رؤية المنتجات الحلال على صفوف مستقلة. أنا بدوري من جهة بروتاني وأقصد رفوف مأكولات بروتاني دائما”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع