رعشة يداه أنقذت حياته

أنقذت العناية الإلهية هنديا اعتقدت عائلته أنه توفى فوضعه شقيقه في مجمّد لمدة 20 ساعة وأرسلوا في طلب صندوق تجميد إليهم للاحتفاظ بالجثمان حتى موعد تأدية الشعائر الجنائزية.

 ولكن حدثت المفاجأة عندما وصل موظف في شركة صناديق التجميد وشعر بحركة الجثمان وبعد توقيع الكشف عليه وجده لا يزال  ” يتنفس “.

تم إستدعاء الشرطة وفتح قضية ضد أفراد أسرة الهندي”  بالاسوبرامانيان كومار ” البالغ من العمر 74 عاما لأنهم أعلنوا وفاته دون فحص طبي مناسب و بموجب المادتين 287 (سلوك إهمال يعرض حياة الإنسان للخطر)، و 336 (فعل يهدد الحياة أوالسلامة الشخصية للآخرين) من قانون العقوبات الهندي.

مقالات ذات صلة

رعشة يداه أنقذت حياته

وفي تقرير بالفيديو أذيع على إحدى القنوات الإخباريّة ظهر الهندي وهو يتشنج داخل صندوق المجمد بعد ظل به قرابة ال 20 ساعة في حين أن شقيقه كان مصرا على أنه توفي حتى بعد أن أخبره موظف  شركة الصناديق بأن أخاه مازال على قيد الحياة وأن يداه ترتعشان كان يرد عليه بقوله: ” روحه لم تتركه بعد.”

 نقل كومار إلى مستشفى بمدينة سالم لتلقي العلاج.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع