“أهلاً بيك”: أغنية إماراتية ـ إسرائيلية مشتركة تحتفل بالتطبيع

ينتقل المشهد من دبي إلى تل أبيب، وتتحول الكلمات من العربية إلى العبرية إلى الإنجليزية، والأغنية عبارة عن دويتو بين فنانين من كلا الطرفين.

نتج عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة أول تعاون موسيقي لهم: “أهلاً بيك”.

وحصد فيديو المطرب الإسرائيلي الكانا مارزيانو، الذي غنى في الأغنية مع الفنان الإماراتي وليد الجاسم، أكثر من 1.1 مليون مشاهدة على يوتيوب منذ بثه في 30 سبتمبر، “إنها لحظة تاريخية”.

مارزيانو، 28 عامًا، هو الفائز السابق في النسخة الإسرائيلية من برنامج (The Voice )، وهو برنامج تلفزيوني لمسابقة غناء، ويتحدث باللغة العربية متأثرًا بالثقافة الشرقية لليهود من العالم العربي. وقال لفرانس برس إنه تعاون مع الجاسم لتسجيل بعض أجزاء الأغنية في دبي وأخرى في إسرائيل. وأضاف الأخير قائلا: “كان التفاهم فوريًا”.

في أغسطس، أعلنت إسرائيل والإمارات أنهما توصلتا إلى اتفاق بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات، بعد سنوات من التعاون الاقتصادي والأمني ​​الخفي. ووافق البرلمان الإسرائيلي، الكنيست، على الصفقة الإماراتية يوم الخميس.

وانضمت البحرين في نهاية المطاف إلى الاتفاقية الموقعة في البيت الأبيض الشهر الماضي، مما يجعلها والإمارات ثالث دولة عربية تقيم علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل. حيث وقعت إسرائيل اتفاقية سلام مع جارتها مصر عام 1979 ومع الأردن عام 1994.

وتفاخر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الصفقات الخليجية تسلط الضوء على الأولويات المتغيرة في المنطقة. كما أصر الأخير على أن المزيد من الدول العربية تريد علاقات مع إسرائيل رغم أن نزاعها مع الفلسطينيين لا يزال دون حل. وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن الاتفاقية “تفتح الطريق لعصر جديد من التعاون”.

وبينما احتفل بعض المعلقين على موقع يوتيوب بـ “أهلان بك”، استنكر آخرون الأغنية والتطبيع الإسرائيلي ـ الإماراتي، مطالبين بإقامة دولة فلسطينية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع