العثور على 8 جثث بمنطقة قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين

عقد اليوم المجلس الوزراى العراقي للأمن الوطني جلسة طارئة بعد العثور على 8 جثث لعراقيين اختطفوا مع 4 آخرين ظهر اليوم السبت فيما لا يزال مصير الأربعة مجهولا.

وخلال الجلسة أمر رئيس الوزراء العراقي ” مصطفى الكاظمي ” بإحالة مسؤولين للتحقيق، على خلفية الاعتداء الإرهابى في ” قضاء بلد ” بمحافظة صلاح الدين بسبب تقصيرهم في واجباتهم الأمنية وملاحقه الجناة.

 وقد تقدم محافظ صلاح الدين ” عمار جبر خليل ” بطلب عاجل لمكتب القائد العام للقوات المسلحة للتحقيق في جريمة صلاح الدين موضحا أن بعض الأشخاص المسلحين قد قاموا باختطاف 12 شابا من منطقة الفرحاتية وبعد ساعة واحدة عثر على ثمانية منهم أطلق عليهم النار في منطقة الرأس والصدر.

العثور على 8 جثث بمنطقة قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين

 وأدان النائب العراقي  ” رعد الدهلكي ” في تغريده له على تويتر هذا الحادث البشع قائلا:  ” ليست هذه الجريمة هي الأولى ولن تكون الأخيرة على يد المليشيات الطائفية المنفلتة، ويجب على الكاظمى إذا أراد استمرار العملية السياسية في شكلها المعترف به دوليا، إخراج الجهات المسلحة من محافظاتنا وإلا خياراتنا الدستورية ملاذنا “.

 بدوره قام الكاظمي بإرسال وفد أمنى إلى قضاء بلد لإعادة التقييم الأمنية للمنطقة وملاحقة المجرمين وأكد المجلس خلال اجتماعه الطارئ أنه لن يتم السكوت على الخروقات الأمنية الحادثة وإتخاذ الاجراءات بشأنها.

 وقد تم تشكيل لجنة لتقصى الحقائق برئاسة رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية وعضوية عدد من أعضاء اللجنة و نواب محافظة صلاح الدين للتوجه الى مكان المجزرة وإعداد تقرير يعرض على مجلس النواب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع