سبع مدن ألمانية تستقبل اليوم مائة لاجئ من اليونان

بعد حوالي 40 يوما من اندلاع حرائق مخيم اللاجئين موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية وعدة مواقع أخرى استقبل اليوم مطار هانوفر الألماني طائرة قادمة من اليونان تحمل على متنها 61 طفلا و40 بالغا بعد أن أعلنت ألمانيا استعدادها لإستقبال اللاجئين من اليونان في السابع والعشرين من سبتمبر الماضي.

وأعلنت وزارة الداخلية الألمانية توزيع اللاجئين على سبع ولايات وهي: ” بادن- فورتمبيرغ- بريمن وهيسن وهامبورغ و ساكسونيا السفلي و شمال الراين وبستفاليا وزارلاند.

من جانبه فقد رحب وزير داخلية ولاية ساكسونيا السفلي ” بوريس بيستوريوس ” باللاجئين وذكر أن الظروف فى الجزر اليونانية وبرودة الطقس تجعل الحياة هناك بها الكثير من الصعوبات والمخاطر وتساءل كيف تتردد الدول الأوروبية في إستقبال اللاجئين ” إنه لأمر مخزٍ “

أما ” فرانك ريموس ” وهو ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ألمانيا فقد أعلن أن الوصول إلى ألمانيا يعني منظورا جديدا في الحياة وبعد أن فر اللاجئين من الاضطهاد وانتهاكات حقوق الانسان في وطنهم وتركوا وراءهم ظروف معيشية غير معقولة في اليونان، و يمكنهم الآن الاسترخاء والتغلب على الصدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع