إيطاليا: ادعى للسلطات الضريبية أنه مفلس بينما كان يقود سيارة فيراري ويمتلك يختا

وفقًا للمحققين، فإن هذا الاحتيال الضريبي، الذي امتد حوالي 40 عامًا، سمح للرجل بأن يعيش أسلوب حياة لا يتناسب مع الدخل الذي أعلن عنه.

العبد حر ما قنع والحر عبد ما طمع!

الامام الشافعي

منذ ما يقرب من 40 عامًا، قاد رجل الأعمال البالغ من العمر 72 عامًا، والذي يعيش بالقرب من مودينا في إميليا رومانيا (شمال)، السلطات الضريبية إلى الاعتقاد بأنه يعيش مفلسًا. ومع ذلك، فقد كان يملك خمس شقق وستة تأمينات على الحياة وحسابات مصرفية وأشياء ثمينة مختلفة من بينها ساعات فاخرة ولوحات موقعة من قبل رسامين مثل (De Chirico) تمت مصادرتها مؤخرًا.

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (AGI) يوم الجمعة أن الشرطة المالية صادرت ممتلكات بقيمة مليون يورو من هذا الرجل الذي أعلن أنه فقير لدى السلطات الضريبية، لكنه كان لديه، من بين أمور أخرى، سيارة فيراري وقارب بطول 12 مترًا.

وبالتالي، سلط تحقيق الشرطة المالية الضوء على الفجوة الصارخة بين الدخل المعلن للسلطات الضريبية من قبل الرجل على مر السنين وممتلكاته القيمة، والتي تم وضع بعضها باسم زوجته أو ابنه لإخفاءها.

12 مليون يورو كديون لمصلحة الضرائب

وفقًا للمحققين، فإن هذا الاحتيال الضريبي، الذي امتد لأكثر من أربعين عامًا، سمح لمؤلفه بأن يعيش أسلوب حياة لا يتناسب مع الدخل المعلن. وفي المجموع، هناك فرق بحوالي 7 ملايين يورو بين الدخل المعلن وثروته الفعلية. وقد بلغت الديون المستحقة للسلطات الضريبية أكثر من 12 مليون يورو.

وتواجه إيطاليا، ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، مشكلة تهرب ضريبي خطيرة منذ سنوات. وبحسب تقديرات وزارة المالية، فإن ذلك يتسبب في خسارة الدولة 109 مليار يورو كل عام. على الرغم من هذه الآفة، فقدت سلطات الضرائب الإيطالية أكثر من 8000 مفتش ضرائب في ثماني سنوات، وفقًا لصحيفة (Il Corriere della Sera) اليومية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع