كورونا يتسارع في أوروبا

بعد أن أعلنت ألمانيا بالأمس تسجيل أكثر من 5000 حالة خلال 24 ساعة وإتخاذ إجراءات أكثر صرامة في مواجهة إنتشار الفيروس تبعتها فرنسا بإتخاذ قرار فرض حظر التجوال الليلي في العاصمة وعده مدن لمدة 15 يوما بعد أن صرح ماكرون أن انتشار الوباء يتسارع بها.

وتليهم البرتغال التي أعلنت حالة الطوارئ بدءا من اليوم لمدة 15 يوما والتي تسمح الحكومة بوضع قيود على الحركة والحياة العامة بسبب إرتفاع إعداد المصابين.

وفي بريطانيا أعلن ” بوريس جونسون ” فرض إجراءات أشد صرامة لكبح جماح الڤيروس ولكنه استبعد تنفيذ إغلاق كامل للبلاد لأن ذلك على حد قوله سيتسبب في’كارثة ‘.

أما إسبانيا فقط قررت إغلاق المطاعم في منطقه كاتالونيا بشمال شرق البلاد لمده 15 يوم أيضا فى ظل مواجهة البلاد لتسجيل أعلى مستويات للإصابة في الإتحاد الأوروبي.

وفي هولندا تم وضع قيود على بيع الكحول والالتزام بارتداء الكمامات في حين أن القوى الأوروبية الكبرى تقاوم الآن ضغوط إغلاق المدارس فبعد ان خففت الحكومات الأوروبية إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا حتى تعيد إنعاش اقتصاداتها أدى ازدحام الأماكن العامة والمطاعم إلى زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع