المحكمة تضرب بيد من حديد: جزائري تحايل على صندوق الإعانة الأسرية وتحصَّل على 40 ألف يورو

أثناء مقاضاته أمام محكمة أفينيون الجنائية، أكد جمال أنه لم يكن يريد الاحتيال على صندوق الإعانة الأسرية وأنه أخذ الأموال اعتقادا أنها من حقه.

كشفت خدمات صندوق الإعانة الأسرية التابع لإقليم فوكلوز عن بيانات كاذبة أبلغ بها المتهم من أجل التحصل على عدة إعانات.

وهكذا تم دفع ما يقرب من 40 ألف يورو دون مبرر على مدى ثلاث سنوات لجمال، وهو مواطن جزائري يبلغ من العمر 41 عامًا، ومقيم في أفينيون. في حين أن الرجل أقام في فرنسا شهرين فقط في 2017 وثلاثة في 2018 و2019. وزوجته، التي نادرا ما تأتي إلى فرنسا، كانت مقيمة في الجزائر مع أطفالها الأربعة الذين يدرسون في مدرسة خاصة.

وتلقى الرجل في هذه الفترة من صندوق الإعانة الأسرية عدة إعانات من بينها: إعانة العودة إلى المدرسة، ومكافأة عيد الميلاد، إلخ …

أثناء مقاضاته أمام محكمة أفينيون الجنائية، أكد جمال أنه لم يكن يريد الاحتيال على صندوق الإعانة الأسرية وأنه أخذ الأموال اعتقادا أنها من حقه. لكن نائب المدعي العام ندد بالبيانات الكاذبة، قائلا: “لم يقيم الأطفال في فرنسا قط ويعيش الزوجان معظم الوقت في الجزائر”.

ولم تصدق المحكمة “حسن نية” المتهم، لتحكم عليه بالسجن أربعة أشهر مع وقف التنفيذ. وتلقى صندوق الإعانة الأسرية 40.375،78 يورو كتعويض عن الأضرار التي لحقت به.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع