المدة القانونيّة لإجراء عملية الإجـ. ـهاض بفرنسا

مشروع يلغي الضمير ويسمح للممرضات بممارسة عملية تمكين النساء الحوامل من الإجهاض في الأسبوع الرابع عشر من الحمل هذا الذي اقترحته كتلة ” البيئة والديمقراطية التضامنية ” ودافعت عنه بدعم من حزب  ” الجمهورية إلى الأمام ” الحاكم وصدق عليه نواب ” الجمعية الوطنيه الفرنسية “.

 فبعد تسع ساعات من النقاش المتواصل يوم الخميس الماضي صوت عليه 86 نائبا بالموافقه وعارضه 59 آخرون.

 لم يعارض” أولفييه فيران ” وزير الصحة الفرنسي المشروع ولكنه أيضا لم يسانده وترك النواب يصوتون بحرية في انتظار القرار الذى سيصدر من ” اللجنة الاستشارية الوطنية والأخلاقية ” في هذا الصدد و المنتظر صدوره خلال الشهر القادم.

المدة القانونيّة لإجراء عملية الإج—.—هاض بفرنسا

وتحدثت النائبة ” كليمونتين أوتان ” من حزب ”  فرنسا الأبية ” مدافعة عن المشروع قائلة: ” لقد قمت شخصيا باجراء هذه العملية وشعرت بعزلة  وبالضيق عندما لم يجد الطبيب مكانا لاجراء العملية في الوقت المحدد،  إن  المده المحددة للإجهاض في بعض الدول الأوروبية تتعدى ال 12 أسبوعا وتتجاوز ال 14 أسبوعا في بريطانيا وهولندا والسويد ” وأضافت ” ستلحق فرنسا بإسبانيا التي صادقت على هذا المشروع في 2010 في حين أن بريطانيا وهولندا قررتا تمديد فترة الإجهاض إلى 24 اسبوعا “.

اقرأ أيضاً: ثلاثة ألوان تحدد وضع تفشى فيروس كورونا في دول الإتحاد الأوروبي

 أما النائبة  ” إيمانويل مينار ” بحزب التجمع الوطني اليمينى المتطرف فقد عارضت المشروع وقالت:  ” تطرأ بعض التغييرات الفسيولوجيه على جسم المرأة وعلى الجنين بمجرد تمديد فترة الإجهاض الى 14 أسبوعا. “

” وفق منظمة الصحة العالمية فإن فرص بقاء الجنين في بطن المرأة وسلامته تتحدد عند الاسبوع 19 ولا يطرأ أي تغيير على طبيعة الجنين في الأسبوع ال 12 وال14.”  وهذا ما أكدته النائبة ” كاترين فابر ” من حزب الجمهورية الى الأمام.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع