هل سيفلح اللقاح؟ إصابة الرجل بكوفيد19 مرتين والضربة الثانية كانت “أشد خطورة”

أفاد الأطباء أن رجلًا في الولايات المتحدة أصيب بكوفيد مرتين، وكانت العدوى الثانية أكثر خطورة بكثير من الأولى.

واحتاج الشاب البالغ من العمر 25 عامًا إلى العلاج في المستشفى بعد أن عجزت رئتيه عن إدخال ما يكفي من الأكسجين إلى جسده. لكن إعادة الإصابة نادرة وقد تعافى الشاب الآن.

ولم يكن لدى الرجل من ولاية نيفادا أي مشاكل صحية أو عيوب مناعية معروفة تجعله عرضة بشكل خاص لإعادة الإصابة بكوفيد19.

وأظهرت مقارنة الشفرات الجينية للفيروس المأخوذة خلال كل نوبة من الأعراض أنها كانت مميزة للغاية بحيث لا يمكن أن تسببها نفس العدوى.

وقال الدكتور مارك باندوري، من جامعة نيفادا: “تشير نتائجنا إلى أن العدوى السابقة قد لا تحمي بالضرورة من العدوى في المستقبل”.

وقال إنه حتى الأشخاص الذين تعافوا يجب أن يستمروا في اتباع الإرشادات حول التباعد الاجتماعي وأقنعة الوجه وغسل اليدين.

حتى الآن، يبدو أن الإصابة مرة أخرى نادرة ـ لم يكن هناك سوى أمثلة قليلة من أكثر من 37 مليون حالة مؤكدة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع