روسيا تبدأ التجارب البشرية للقاح فيروس كورونا الخاص بها في الشرق الأوسط

أعلنت روسيا بدء التجارب على لقاح فيروس كورونا المثير للجدل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

قال الكرملين، الإثنين، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى اتصالا هاتفيا مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وقال الكرملين في بيان، إنه تمت الإشارة إلى “أهمية الجهود المشتركة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك التفاعل بشأن لقاح سبوتنيك V الروسي، الذي يتم اختباره سريريًا حاليًا في الإمارات”. وأضاف أن القادة أكدوا أيضا على استعدادهم المتبادل لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الروسية الإماراتية في مختلف المجالات.

وذكرت وكالة رويترز يوم الاثنين أن الإمارات هي ثاني دولة أجنبية تختبر لقاح “سبوتنيك V” الروسي بعد الاختبارات في بيلاروسيا. وبحسب ما ورد، من المقرر بدء تجارب إضافية في فنزويلا، وهي دولة أخرى حليفة لروسيا. ومع ذلك، فإن اللقاح الروسي مثير للجدل حيث أن عددا من الخبراء حول العالم يشككون في فعاليته وسلامته.

وذكرت صحيفة موسكو تايمز الأسبوع الماضي أن معهد بحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة في روسيا، الذي طور اللقاح، لم يشارك حتى الآن أبحاثًا وبيانات إضافية من التجارب السريرية المبكرة التي اختبرت اللقاح. ويأتي ذلك على الرغم من دعوات العلماء للقيام بذلك.

وقال المسؤولون الروس إن الادعاء ات بأن لقاحهم غير فعال يرقى إلى مستوى “حرب المعلومات” وتعكس التحيز الغربي ضد الدولة. وحصل اللقاح على الموافقة التنظيمية في أغسطس، مما يجعل روسيا أول دولة في العالم تصل إلى هذه المرحلة.

وأعلنت روسيا بالفعل على موقعها الإلكتروني المخصص للقاح أن العديد من البلدان، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة وكذلك الفلبين والمملكة العربية السعودية و “ربما الهند والبرازيل”، ستشارك في “التجارب السريرية”. وكان من المتوقع أن يبدأ الإنتاج الضخم في سبتمبر 2020، لكن من غير المؤكد ما إذا كان هذا قد بدأ أم لا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع