فرنسا: إدانـ. ـة إمام جزائري بعد تحمـ. ـيله أكثر من 200 ملف إبـ. ـاحي خاص بالأطفال

حُـ. ـكم على إمام بإقليم أورالفرنسية، الخميس 8 أكتوبر 2020، بالحـ. ـبس ستة أشهر لتنزيله أكثر من 200 ملف إبـ. ـاحي خاص بالأطفال. يأتي اعتـ. ـقاله في إطار تفكيك خلية كبيرة لإستـ. ـغلال الأطفال في المواد الإبـ. ـاحية هذا الأسبوع.

تمت محـ. ـاكمة إمام بلدية غايون، ذو الأصل الجزائري، والبالغ 50 عامًا، الخميس 8 أكتوبر 2020، بعد مثوله الفوري أمام محكمة الجنـ. ـايات في إيفرو، بتـ. ـهمة تنزيل ومشاهدة 247 ملف إبـ. ـاحي خاص بالأطفال لأعمال ارتكـ. ـبت بين 8 و26 مارس 2020. وحـ. ـكم عليه بالسـ. ـجن ستة أشهر.

وتم اعتـ. ـقال الرجل البالغ من العمر 50 عامًا، والذي وصل إلى فرنسا في أبريل 2019، خلال حملة قمـ. ـع واسعة النطاق هذا الأسبوع في جميع أنحاء البلاد من قبل المكتب المركزي لقـ. ـمع العـ. ـنف ضد الأشخاص. في هذا السياق، تم أيضًا اعتـ. ـقال حوالي ستين شخصًا يشـ. ـتبه في قيامهم بتنزيل ومشاهدة آلاف الصور ومقاطع الفيديو الإبـ. ـاحية للأطفال. وتتراوح أعمار المشـ. ـتبه بهم بين 28 و 75 عامًا.

ومن بين هؤلاء المحتـ. ـجزين زوجان من لوهافر (سين ماريتايم) وشخص آخر يعيش في أور. ويشـ. ـتبه في أن الزوجان، اللذان يبلغان من العمر حوالي 50 عامًا، شاهدا مقاطع الفيديو غير القـ. ـانونية هذه معًا. وتم وضعهم تحت إشراف قضائي يوم الأربعاء الموافق 7 أكتوبر. وجد المحققون على جهاز الكمبيوتر الخاص بهم عدة مئات من الصور الإبـ. ـاحية للأطفال.

وتم تحديد الموقع الجغرافي للإمام، الذي تم تكليفه في مارس 2020 من قبل المسجد الكبير في باريس للعمل في جيلون، باستخدام جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص به، حيث تم اكتشاف 247 ملفًا إبـ. ـاحيًا للأطفال. كما صادر المحققون هاتفين خلويين وقرصين صلبين وكاميرا فيديو من منزله.

“الأمر أقوى مني “

تظهر هذه الصور الفـ. ـاحشة فتيات قاصـ. ـرات يمـ. ـارسن الجـ. ـنس مع بالغين. “أثناء الحجر، بدافع الفضول، قمت بتنزيل هذه الصور. أردت أن أعرف لماذا يؤذي الناس الأطفال، أوضح المدعى عليه للقضاة. وبعد ذلك كان الأمر أقوى مني. لم أستطع التراجع”. وقضت المحكمة بمنعه نهائي من دخول الأراضي الفرنسية حيث تم تسجيل اسمه في سجل مرتكبي الجـ. ـرائم الجـ. ـنسية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع