فرنسا: جزائرية يعنـ. ـفها زوجها لكن المحكمة لا ترى خيارا آخر سوى أن يعيشا تحت سقف واحد

هذه حالة رمزية لصعوبة التعامل مع إجراء ات العـ. ـنف المنزلي. بسبب عدم كفاية الأدلة، أُجبرت مريم، وهي شابة من سكان ميدون، على العيش تحت نفس سقف زوجها الذي تقدمت ضـ. ـده بشكوى.

تتحدث، مريم، 26 عامًا، على الهاتف بسرعة وبصوت منخفض، وكأن الوقت ينفد ويمكن أن يسمعها زوجها قائلة: “يضـ. ـربني كلما رفضت طاعته. أعيش في خـ. ـوف، لم أعد أستطيع أن آكل أو أنام، هذه ليست بحياة”. وصلت الشابة الجزائرية إلى فرنسا عام 2013، وتعيش الآن تحت تأثير وتهـ. ـديد زوجها محفوظ، وهو جزائري أيضًا.

وقدمت مريم شكـ. ـوى ضد زوجها بتـ. ـهمة العـ. ـنف والاغتـ. ـصاب في 26 سبتمبر/أيلول، في مركز شرطة بولون بيلانكور (إقليم هوت دو سين). في هذه العملية، فتح مكتب المدعي العام في نانتير تحقيقًا أوليًا، وتم نقل الملف إلى مركز شرطة ميدون، مكان إقامة الزوجين.

في 30 سبتمبر، حدثت مواجهة بين الزوجين في المحكمة وعاد الزوج منذ ذلك الحين إلى منزل الزوجية. في حالة عدم وجود إجراء ات قسـ. ـرية أو وقائية، فإن والد مريم هو الذي ضمن حماية ابنته. في 8 أكتوبر/تشرين الأول، قدم الوالد أيضًا شكـ. ـاية ضد زوج ابنته بتهـ. ـمة الإهـ. ـانات والتهـ. ـديدات.

وارتأت المحكمة أنه ليست هناك أدلة كافية لإدانة الزوج. واستنكر محامو المدعية وجود خلل قضائي. تقول ماري إيزيس لوران، محامية مريم: “تُظهر هذه القضية أنه لا يزال هناك خلل في سلسلة العقـ. ـوبات المتعلقة بتعـ. ـنيف المرأة. موكلتي تخــ. اطر بحياتها، فهي محبـ. ـوسة مع رجل يريد أديـ. ـتها”. واقتناعا منها بالخـ. ـطر الوشيك الذي يواجه موكلتها، قامت المحامية بقـ. ـصف مكتب المدعي العام في نانتير برسائل بريد إلكترونية، وراهنت على خطأ فني في الملف للضغط على السلطات.

زواج مرتب، طفل غير مرغوب فيه

تزوجت مريم ومحفوظ دينيا (بالفاتحة) في أبريل 2017 ومدنيًا بعد شهرين. كان الزواج مرتب وكان من المفترض أن تحصل أسرة الفتاة على مهر قيمته 1200 يورو. ومن هذا الزواج ولد ابن عمره الآن سنة واحدة. وبحسب مريم، فإن العـ. ـنف بدأ بعد الزواج مباشرة، واشتد بعد ولادة الطفل، غير المرغوب فيه من قبل زوجها.

وتقول الشابة “يصفـ. ـعني ويضـ. ـربني على رأسي […]. كل يوم لأنني أتأكد من طاعته حتى لا أتعرض للضـ. ـرب”موضحة أن العـ. ـنف يحدث دائمًا في المنزل، وليس أمام الناس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع