الصين يا سادة: اختبار كل سكان مدينة تشينغداو (9 ملايين) في 5 أيام بعد اكتشاف 12 حالة كوفيد19

تختبر مدينة تشينغداو الصينية مجموع سكانها البالغ عددهم تسعة ملايين شخص لكوفيد19 على مدار خمسة أيام.

تأتي الاختبارات الجماعية بعد اكتشاف عشرات الحالات المرتبطة بمستشفى يعالج مرضى فيروس كورونا القادمين من الخارج. في مايو، اختبرت الصين مدينة ووهان بأكملها ـ موطن 11 مليون شخص ومركز الوباء العالمي.

ولكن في تناقض صارخ مقارنة بأجزاء أخرى من العالم، حيث لا تزال هناك أعداد كبيرة من الحالات وقيود إغلاق متفاوتة الخطورة، سيطرت البلاد على الفيروس إلى حد كبير.

وفي بيان نُشر على موقع التواصل الاجتماعي الصيني وايبو، قالت لجنة الصحة ببلدية تشينغداو إنه تم اكتشاف ست حالات جديدة وست حالات بدون أعراض.

وقالت صحيفة جلوبال تايمز الحكومية إن جميع الحالات مرتبطة بالمستشفى نفسه. كما يقول المراسلون إن السلطات الصينية تتبع استراتيجية الاختبار الشامل حتى وإن تم اكتشاف عدد صغير من الحالات.

كيف سيتم الاختبار؟

وقالت لجنة الصحة الوطنية يوم الاثنين إن “المدينة بأكملها ستختبر في غضون خمسة أيام”.

قالت لجنة الصحة في تشينغداو إن حوالي 114862 شخصًا ـ بما في ذلك الطاقم الطبي والمرضى الذين تم نقلهم حديثًا إلى مستشفيات المدينة ـ أظهروا بالفعل نتائج سلبية.

قالت جلوبال تايمز إن مقاطع الفيديو التي تم تداولها عبر الإنترنت أظهرت اصطفاف السكان في وقت متأخر من يوم الأحد لإجراء الاختبارات، مضيفة أن بعض نقاط الاختبار هذه كانت مفتوحة من الساعة 07:00 إلى 23:00.

وتأتي الحالات الجديدة بعد أسبوع من عطلة الأسبوع الذهبي في الصين ـ والتي شهدت سفر الملايين عبر البلاد. وذكر تقرير جلوبال تايمز نقلاً عن مكتب بلدية تشينغداو للثقافة والسياحة أن المدينة الساحلية استقبلت 4.47 مليون رحلة ركاب خلال هذه الفترة. ودعت مدينة جينان القريبة، في نفس مقاطعة تشينغداو، أي شخص زار المدينة منذ 23 سبتمبر لإجراء الاختبار.

وانخفضت الإصابات اليومية بفيروس كورونا بشكل كبير في الصين، ويبدو أن البلاد قد تعافت من الأسوأ في معظمها. وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن الصين لديها حاليا 91305 حالة إصابة بالفيروس ويبلغ عدد القتلى 4746.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع