بلجيكا: مسنة في عمر 89 عاما أديـ. ـنت بقـ. ـتل صديقتها المقربة والسبب عجيب!!

كان على العدالة البلجيكية أن تحـ. ـكم في قضية غير عادية يوم الجمعة. ولم يقرر القضاة بعد مدة العقـ. ـوبة.

أدانـ. ـت محكمة الجنـ. ـايات امرأة بلجيكية تبلغ من العمر 89 عامًا بتـ. ـهمة القـ. ـتل وطـ. ـعن صديقتها المقربة، وهي امرأة تبلغ من العمر 93 عامًا أورثتها معظم ثروتها. ونفت كلارا مايس، البالغة من العمر 84 عامًا، ضلوعها في جـ. ـريمة القـ. ـتل، سواء أثناء التحقيق أو أثناء المحاكمة التي عقدت هذا الأسبوع في آرلون، في جنوب بلجيكا الناطق بالفرنسية.

تفسيرات غير متسقة

تعود الجـريمة إلى 3 يناير 2015. وعثر زوجان من الأصدقاء على جثـ. ـة الضـ. ـحية، سوزان تيبو، 93 عامًا، في بركة من الدمـ. ـاء في منزلها في ليبرامونت في وقت مبكر من بعد الظهر. وأظهر التحقيق أنها تلقت في الصباح زيارة من صديقتها القديمة كلارا، التي كانت تزورها كل يوم وتحضر لها الخبز أو غسل أطباقها، وفقًا لوكالة أنباء بيلجا.

كما كانت كلارا مايس آخر شخص رأى سوزان تيبو حية. أصبحت المشـ. ـتبه به الأول في الجـ. ـريمة عندما لاحظ المحققون عدم وجود اقتحام لمنزل صديقتها وتضارب في تفسيراتها، لا سيما بشأن تغيير الملابس خلال يوم 3 يناير. كما تم العثور على آثار الحمض النووي للضـ. ـحية في سيارة كلارا مايس، والتي من المحتمل أن تكون ملطـ. ـخة بدمـ. ـائها، وفقًا للتحقيق.

الشهود

في جلسة الاستماع أمام الجنـ. ـايات، أوضح الشهود أن العلاقات قد تدهورت بين الصديقين بسبب شخصية كلارا القوية واقتحامها المتكرر لحياة سوزان. قال مارك كاوتن، أحد محامي الطرف المدني أنه “من المؤكد أن سوزان قالت لكلارا أنها ستغير وصيتها”.

سوزان تيبو، أرملة بدون أطفال، حددت كلارا مايس كمورثة لممتلكاتها بنسبة تصل إلى 70٪، وابنة عمها بنسبة تصل إلى 30٪. كما استفادت المتـ. ـهمة من تبرع الضحية بحوالي 300 ألف يورو لها، حسب كاتب العدل في سبتمبر 2014.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع