إحباط مؤامرة لخطف حاكمة ميشيغين

نجح مكتب التحقيق الفيدرالى ( FBI)  فى احباط محاولة خطف ( غريشن ويتمر) الحاكمة الديمقراطية لولاية ميشيغين والتى تمت من قبل جماعة مكونة من ١٣ شخصا ينتمون الى مجموعة أمريكية يمينية  متطرفة وذلك بعد ان تلقوا بلاغا من بعض العملاء الذين اخترقوا صفوفهم.

حيث اشار محضر الاتهام المنشور بتاريخ 10/8/ 2020 ان ستة  “متطرفون عنيفون” على حسب قول اندرو بيرج مدعي منطقة غرب ميشيغين خططوا لخطف ويتمر قبيل الانتخابات الرئاسيه المقرر اجراؤها في الثالث من الشهر القادم ثم محاكمتها بتهمه الخيانه.

اقرأ أيضاً: بلدية سانت بازان: في خطوة إنسانية، عدة جمعيات تتكفل بأسرة سورية لاجئة

وقالت دانا نيسيل وزيره العدل لولايه مشغلين انه تم ايقاف 7 اشخاص ينتمون الى المجموعه المحليه الصغيره ( وولڤيرين ووتشيمين) وتوجيه اتهاما لهم بالتخطيط لمهاجمة الكابيتول (مبنى الكونجرس) وخطف بعض المسؤولين في الحكومه بمن فيهم حاكمه الولايه وذكرت نيسيل ان هؤلاء المسلحين كانوا ينوون القيام باعمال عنف من شأنها اطلاق حرب اهلية مما روع بعض المسؤولين في الحكومه.

إحباط مؤامرة لخطف حاكمة ميشيغين

من ناحيتها وجهت غريتشن ويتمر اتهاما  صريحا للرئيس الامريكي دونالد ترامب  بإضفاء شرعيه على اعمال ارهابيى الداخل عندما رفض ادانه انصار تفوق البيض الاسبوع الماضي خلال المناظره التي تمت بينه وبين خصمه جو بايدن.

 بدأ التحقيق مطلع العام الجاري بعد حصول الشرطه الفيدراليه على معلومات تفيد بأن مجموعه افراد تتحدث عن الاطاحه ببعض الاشخاص بالحكومه وقوات الامن بالعنف.

 لكن المتهمون السته الذين اوقفوا اتهموا ويتمر بالاستبداد وممارستها السلطه بدون رقابه بعد أن فرضت في منتصف مارس الماضي قيود شديده وصارمه للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في ولايتها التي كانت اكثر الولايات تضررا بالفيروس مما جعلها هدفا لهجمات ترامب بدعوته دائما الى تحرير ميشيغين

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع