فرنسا تنظم رحلات جوية لجلب العمال الموسميين المغاربة لإنقاذ محاصيل كليمنتين

من أجل “إنقاذ محاصيل” الكليمنتين، يمول مزارعو كورسيكا خمس رحلات جوية لنقل العمال الزراعيين الموسميين المغاربة، حيث تم وضع بروتوكول استثنائي مع السلطات الفرنسية والمغربية.

سيصل أزيد من 900 عامل زراعي مغربي إلى كورسيكا ابتداء من الجمعة لإنقاذ محصول الكليمنتين في الجزيرة بفضل بروتوكول صحي ودبلوماسي استثنائي حسب ما علمنا به من السلطات الأربعاء 7 أكتوبر.

وأوضح ديدييه ليتشي، مدير المركز، أنه من المقرر أن يصل هؤلاء البالغ عددهم 902 مواطنًا مغربيًا إلى جزيرة كورسيكا اعتبارًا من يوم الجمعة، على متن خمس رحلات يمولها مزارعو كورسيكا، الذين يخشون فقدان محاصيلهم.

وأدى وباء فيروس كورونا وإغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي إلى كبح وصول العمال الموسميين، خاصة المغاربيين الذين يمثلون جزءًا أساسيًا من العمال الموسميين الأجانب في فرنسا.

تم تمويل رحلات العودة أيضا

سيخضع جميع هؤلاء العمال المغاربة لاختبار كوفيد19 عند المغادرة وعند الوصول، ثم بعد سبعة أيام من وصولهم، كما يؤكد ديدييه ليسكي. ولجلب هؤلاء العمال، كان على المكتب الفرنسي للهجرة والاندماج التفاوض بشأن بروتوكول استثنائي مع السلطات المغربية حتى يتمكن الناس من التنقل داخل المغرب وركوب الطائرات.

كما تم تمويل رحلات العودة لـ 902 شخصًا من قبل المزارعين المحليين، الذين ينتجون ما بين 20 و30 ألف طن من الكليمنتين كل عام. وسيستفيد العمال الموسميون من عقود ثلاثة أو أربعة أشهر، وفقا لمصادر قريبة من الملف.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع