قاضي التحقيق ببلجيكا، يُبرئ الشرطة التي دهـ. ـست الشاب مهدي بالسيارة وقتـ. ـله ببروكسيل

تم دهـ. ـس الشاب المراهق في مونت دي آر بواسطة سيارة شرطة في أغسطس 2019.

لم يعتبر قاضي التحقيق أنه يجب عليه توجيه الاتـ. ـهام إلى أي شخص في القضية المتعلقة بوفـ. ـاة مهدي بودة، وهو مراهق يبلغ من العمر 17 عامًا، صـ. ـدمته سيارة شرطة في مونت دي آرت وسط بروكسل، في أغسطس 2019. وقال مكتب المدعي العام في بروكسل يوم الخميس “هذا لأنه لم يتم الكشف عن أي مؤشر خطـ. ـير على وجود جريـ. ـمة جنـ. ـائية”.

وبحسب النيابة، خلص خبير السيارات إلى أنه حتى لو سارت سيارة الشرطة بشكل أبطأ، لا يمكن للسائق فعل أي شيء لتجنب الاصـ. ـطدام به. وبناءً على ذلك، سيطلب الادعاء إسقاط التـ. ـهم، لكن لا يزال بإمكان المدعي المدني أن يطلب إجراء تحقيق إضافي إذا رأى أن الملف غير مكتمل.

الحقائق

وقع الحادث في 20 أغسطس 2019، قبل منتصف الليل بقليل. في ذلك المساء، أجرت دورية من منطقة شرطة العاصمة بروكسل فحصًا لمكـ. ـافحة المخـ. ـدرات في مونت دي آرت. وبحسب أقوال النيابة بعد الواقعة، فـ. ـر مهدي بودة، الذي كان هناك أثناء العملية، لدى وصول الشرطة.

وطـ. ـارده الضباط في شارع رافنشتاين، ثم عبر شارع كانترستين حيث صـ. ـدمته سيارة تابعة للفرقة. وقالت النيابة في ذلك الوقت إن الدورية كانت ذاهبة إلى موقع عملية سـ. ـطو. ولم ينج الشاب الذي أصـ. ـيب بجـ. ـروح خطـ. ـيرة.

وأظهر التحقيق أن مطـ. ـاردة على الأقدام بدأت في ذلك المساء لأن الضـ. ـحية “رفض الانصياع لأوامر الشرطة”، التي كانت تجري مراقبة تتعلقب ببـ. ـيع المخـ. ـدرات. “عندما كان المشـ. ـتبه به ـ الضـ. ـحية ـ يدخل شارع كانترستين، ركض عبر معبر للمشاة ، بين شاحنتين كانتا متوقفتين لتصـ. ـطدم به سيارة الشرطة المسرعة.

ويتبين من الإفادات التي تم جمعها أن إشارات المرور كانت خضراء للسيارات وحمراء للمشاة. كما تكشف الصور من كاميرات المراقبة بالفيديو عن أن الأضواء كانت بالفعل في المرحلة الخضراء عندما عبرت سيارة الشرطة مفترق الطرق السابق.

وقالت النيابة “أخيرًا الصندوق الأسود للسيارة الذي تم تحليله أثناء التحقيق يكشف أن الأضواء الزرقاء لسيارة الشرطة تم تفعيلها وليس صفارة الإنذار”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع