كوفيد19: إليك الإجراءات الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ في بلجيكا اعتبارًا من الجمعة

تم الإبلاغ عن تشديد القواعد التي تهدف إلى مكافحة انتشار فيروس كورونا في بلجيكا يوم الثلاثاء في نهاية اليوم من قبل السلطات. وسيتم على وجه الخصوص تقييد وتأطير العلاقات الاجتماعية. لن تكون الاجراءات مشابهة لتلك المتخذة في فصل الربيع من حيث الصرامة، إلا أنها تذكرنا بما يمكن أن يحدث إن لم يلتزم كل البلجيكيين بها.

اعتبارًا من يوم الجمعة (9 أكتوبر)، يُطلب من كل مواطن تقييد اتصالاته الوثيقة، أي الأشخاص الذين يتعامل معهم جسديًا والذين لا يحترم مسافة الأمان معهم، إلى ثلاثة أشخاص كحد أقصى لكل فرد. ولا يمكن تغيير هؤلاء الأشخاص الثلاثة إلا بعد مضي شهر.

وأوضح الوزير في ختام اجتماع لجنة استشارية بين الحكومات الاتحادية والجهات الاتحادية أن السلطات ترغب في “توضيح” الإجراءات. ناهيك أن تفاقم الوضع الصحي بالبلد يبرر فرض هذه القيود الجديدة.

أما بالنسبة للاجتماعات الخاصة (الأصدقاء الذين تدعوهم إلى منزلك)، يتم أيضًا تحديد أربعة أشخاص كحد أقصى. وينطبق نفس هذا الحد الأقصى على طاولات المقاهي سواء في الداخل أو الخارج.

وقال رئيس الوزراء ألكسندر دي كرو خلال المؤتمر الصحفي للجنة الاستشارية التي أعلنت عن تشديد الإجراءات لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في بلجيكا “الوضع في بلادنا خطير ومقلق”. مرة أخرى، أصبحت الحياة الاجتماعية للبلجيكيين مقيدة بشدة.

الإجراءات التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يوم الجمعة:

ـ ستغلق الحانات على الساعة 11 مساء في جميع أنحاء البلاد

ـ تم تقليل جهات الاتصال (فقاعة) إلى 3 أشخاص (خارج المنزل) لمدة شهر واحد

ـ (الاحداث غير المنظمة) بحد أقصى 4 ضيوف في المنزل مع احترام المسافة (1.5 متر)

ـ الحد الأقصى هو 4 أشخاص على الطاولة في الحانات الداخلية والخارجية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع