العاصفة أليكس: شخصان مفقودان و”أضرار بالغة الخطورة” في الجنوب الشرقي لفرنسا (فيديو)

لا تزال العاصفة أليكس تعيث فسادا في فرنسا مساء يوم الجمعة. ورغم انتهائها في غرب البلاد إلا أنها تتسبب الآن بموجة شديدة في المناطق النائية من نيس، حيث تم تصنيف الفيضانات على أنها استثنائية.

ووضعت خدمة (Météo France) حاليًا 11 إقليما في حالة تأهب، لكن المخاوف الآن تتجه نحو إقليم ألب ماريتيم، حيث تم وضع الإقليم في حالة تأهب قصوى (المستوى 4 من 4) بسبب الأمطار والفيضانات التي أصبحت حاليا جد قاسية. وقد طلبت المحافظة صراحة من سكانها الحفاظ على سلامتهم وعدم سياقة سياراتهم إلا في حالات الضرورة القصوى.

فيضانات لا تحدث إلا مرة واحدة كل 100 عام في وديان (Vésubie)، و(Tinée)، و(Var)

لم تتسبب العاصفة أليكس في وقوع أي إصابات حتى الآن، لكن شخصين فقدا في وادي ڤيزيبي. وتعتبر قرية سانت ـ مارتان ـ ڤيزيبي، حيث تم تسجيل مستوى مياه يتجاوز 270 ملم، بؤرة العاصفة حاليا. والجدير بالذكر أن جسرا انهار بالمنطقة. ووصف مدير مصنع جعة في البلدة بأن الأمر يشبه “نهاية العالم”. وأوضح أن “المياه أعلى من المستوى المعتاد بسبعة إلى ثمانية أمتار”، مؤكداً أن جميع المحلات في القرية مهجورة وأن السكان لجأوا إلى منازلهم.

ويتأسف رئيس مجلس مقاطعة ألب ماريتيم، إريك سيوتي، على “الضرر المادي الكبير للغاية” الذي تسببت به هذه الفيضانات والتي لا تحدث إلا كل 100 عام في وديان (Vésubie)، و(Tinée)، و(Var).

وفي وقت مبكر من المساء، أحصى رجال الإطفاء في ألب ماريتيم 141 تدخلاً وأفادوا بقطع الطرق في وادي رويا، بالقرب من الحدود الإيطالية، حيث تم إجلاء السكان.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع