إفلاس متوقع ل40٪ من أصحاب المطاعم والحانات في بروكسل: مساعدات الدولة ليست كافية!

الإعلان عن إغلاق الحانات في العاصمة في الساعة 11 مساءً يعد كارثة لكثير من أصحاب أرباب العمل في القطاع. حيث يقول يقول أرنو فان هولبيك، مدير مقهى بيلجا في (place Flagey): “لقد ذهلنا قليلاً. نحن حقًا لا نفهم لماذا يتعين علينا الإغلاق قبل ساعتين وكيف سيساعد ذلك في الحد من الانتشار” .

ومن الواضح أن أرباب العمل لا يوافقون قطعا عن إغلاق الحانات في الساعة 11 مساءً من يوم الاثنين ولمدة ثلاثة أسابيع. هم الذين الذين يعانون منذ ستة أشهر بالفعل.

ويقول نفس الشخص: “إما أن نغلق قطاع السياحة والفنادق تمامًا كما حدث أثناء الإغلاق الشامل، أو نترك الحانات مفتوحة حتى الساعة 1 صباحًا كما كان الحال حتى الآن. والحلين ليسا مناسبين! شهدت الحياة الليلية ضربة موجعة على مدار الأشهر الستة الماضية. كما أن ال11 مساءً هو الوقت الذي تحقق فيه المطاعم الربح الأكبر في اليوم”.

ويقول مدير مطعم آخر وملامح وجهه تبعث عن القلق والغضب: “لا أريد حتى التحدث عن ذلك … إغلاق في الساعة ال11 مساءً لا يمكن تحمله. أنا لا أعرف ما يجب القيام به. كنا نغلق على الساعة 1 صباحًا لكن الشرطة كانت تأتي في الساعة 12:15 صباحًا للتأكد من إخلاء الشرفة. رغم أن الأمر سيان حيث يجتمع الناس في أماكن أخرى كما رأينا بالفعل خلال المرحلة الأولى من رفع الحجر. نتلقى الضربات من كل مكان. لم يعد بإمكاننا دفع فواتيرنا، إنها كارثة. تلقيت ما يزيد قليلاً عن 5000 يورو كمساعدة ، لكن الإيجار وحده يساوي 3000 يورو. لن تعمل هذه المساعدات حتى على سد فجوة الموظفين والإيجار والكهرباء. ينتهي عقد الإيجار الخاص بي في غضون ثلاث سنوات ولكن لا أعرف ما إذا كنت سأتمكن من الصمود حتى ذلك الحين “.

إفلاس 40% من أصحاب المطاعم

وتم اتخاذ خطوة إغلاق المطاعم في الساعة 11 مساءً خلال اجتماع طارئ يوم السبت لاتخاذ قرار بشأن الاستجابة للاتجاهات السلبية في مؤشرات الأوبئة في العاصمة.

ويوضح فيليب ترين، رئيس اتحاد المطاعم في بروكسل: “من الواضح أن هذا الإجراء الجديد هو أخبار سيئة جدًا لهؤلاء الأشخاص الذين هم بالفعل في وضع صعب للغاية”. يتوقع الاقتصاديون في الاتحاد إفلاس 35 إلى 40٪ خلال العام، أي ما بين 1200 و 1600 شخص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع