بلجيكا: حزب فلامس بيلانج يحتج ضد تحالف فيفالدي ذو النزعة اليسارية والمتسامح مع المهاجرين

نظم حزب فلامس بيلانج يوم الأحد، في الجزء الفلمنكي من هضبة هايسل، احتجاجيا ضد تأسيس أغلبية فيفالدي الفيدرالية.

يقول حزب اليمين المتطرف إن أكثر من 5000 سيارة قامت بالرحلة، وهو ما يعادل 10.000 متظاهر. وقالت الشرطة إن هناك ما يصل إلى 4500 سيارة، بمتوسط ​​ثلاثة إلى أربعة ركاب. وعلق رئيس الحزب توم فان جريكين قائلاً: “إنه نجاح مذهل”.

المشاركون في “جولة احتجاج بروكسل ـ ليست حكومتي!” جاؤوا صباح الأحد من أماكن مختلفة في فلاندرز للوصول إلى موقف سيارات هايسل، وشاركوا في مظاهرة ثابتة. وعبر هؤلاء أيضا عن احتجاجهم قائلين: “نريد أن نرسل إشارة إلى النخبة السياسية بأن فلاندرز لا تتسامح مع سياسة يسارية معادية للفلمنكية”.

وكانت الطرق السريعة المؤدية إلى بروكسل مزدحمة بالمركبات المزينة بأعلام الأسد الفلمنكية المتجهة إلى هايسل. وحدثت العديد من الاختنقات المرورية بسبب هذا الأمر.

ودعا منظمو الحدث المتظاهرين إلى السفر إلى بروكسل بالسيارة بسبب أزمة فيروس كورونا. عند الوصول، نزل العديد من المشاركين من سياراتهم. كانت الغالبية العظمى منهم ترتدي أقنعة الفم، لكن لم يتم احترام التباعد الاجتماعي.

وحضر المكان العديد من العائلات التي لديها أطفال. وعرفت المظاهرة من رقابة صارمة للغاية من أنصار بيلانج. كانت الشرطة موجودة في حالة حدوث مشكلة.

ويصف حزب فلامس بيلانج تحالف فيفالدي المكون من اشتراكيين وعلماء بيئة وليبراليين وحزب الديمقراطيين المسيحيين بأنه “مناهض للديمقراطية ومعاد للفلمنكية”. قال السيد فان: “في 26 مايو 2019، أرسل الفلمنكيون إشارة واضحة: يجب أن تكون الإدارة أكثر فلمنكية وأكثر انحيازا إلى اليمين. ومع ذلك، يحدث العكس الآن وهذا غير مقبول، آمل أن يتحد فلامس بيلانج والتحالف الفلمنكي الجديد في المعارضة. أدعو بارت دي ويفر لدفن الأحقاد”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع