المكسيك: عمال يكتشفون “جرذًا عملاقًا” أثناء تطهير نظام الصرف الصحي

اكتشف طاقم يعمل على إزالة القمامة من أنظمة الصرف الصحي في مدينة مكسيكو “جرذًا عملاقًا” كان عالقًا في الأنفاق تحت الأرض لعدة سنوات.

أصيب العمال الذين يقومون بتنظيف نظام الصرف الصحي في المدينة بالذهول بعد رؤية “الجرذ العملاق”. حيث كان يفوقهم طولا وعرضا.

وبينما كانت أطقم العمل تكافح لإزالة 22 طنًا من القمامة من أنفاق الصرف الصحي في مكسيكو، اكتشفوا “المخلوق” وكأنه ينبض بالحياة مع فرو واقعي ويجلس في وضع منحني.

إلا أنه في نهاية المطاف تبين أن الجرذ هو دمية إبداعية تمت صناعتها لعيد الهالوين، والتي قيل إنه تم تخزينها في مستودع ولكن “جرفتها” المياه أثناء العواصف الشديدة في المكسيك، تاركة مالكها دون أدنى فكرة عن المكان الذي ذهبت إليه. وبطريقة ما وصلت هذه الدمية إلى متاهة المصارف تحت المدينة، حيث رصت هناك في انتظار شخص تخيفه.

وتُظهر الصور الفأر الذي تم رشه بالماء بعد إعادته فوق الأرض، تاركًا الشهود في حالة صدمة حول كيفية دخوله إلى نظام الصرف في المقام الأول.

واندهش الناس من مدى تشابه الجرذ الضخم بقوارض حقيقية، مدعيين أنهم كانوا سيهربون خوفا إذا رأوه في الشارع.

تقدمت امرأة تدعى إيڤلين لوبيز للمطالبة بملكية الدمية، قائلة إنها جمعت مواد لصنع جرذ لعيد الهالوين، لكنه اختفتا “منذ سنوات” عندما جرفته الأمطار الغزيرة.

وقالت إنها عندما أدركت أنه مفقود، طلبت المساعدة في تفتيش قنوات الصرف واستعادته، لكن “لم يأت أحد للمساعدة”.

وأضافت إيڤلين أنها لم تقرر ما تريد فعله بالجرذ الآن بعد إعادته بأمان، أو ما إذا كانت تخطط للاحتفاظ به. بعد بضع سنوات في المجاري ، قد يتطلب الأمر أكثر من مجرد رش بالمياه قبل أن يتم قبوله مرة أخرى في منزله السابق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع