فرنسا: كشف طبيبة مزيفة بعد 5 أشهر من الممارسة في مركز طبي

أشار رئيس الإقليم لنقابة الأطباء جيرار مونتانيون أنه تم الكشف عن طبيبة مزيفة في بداية الأسبوع بعد أن عملت لما يقرب من خمسة أشهر في مركز صحي في بلدية مونتسو ليه مين بإقليم ساوون دو لوار.

وصرح الدكتور مونتانيون لوكالة فرانس برس بأن أمر الأطباء، الذين أكدوا صحة تسجيلها على أساس الوثائق التي أرسلتها لهم رقميا، سيقدمون شكوى بشأن التزوير والممارسة غير القانونية للطب.

وعلق الأخير على ذلك بقوله “إن الأمر حساس للغاية لأنها عرضت حياة الناس للخطر”، دون أن يتمكن من تأكيد معلومات من الصحافة الإقليمية تؤكد أن أحد مرضاها كان في العناية المركزة.

وكانت الشابة، في الثلاثينيات من عمرها، قد تقدمت بطلب للعمل أثناء الحجر، وهو ما يفسر سبب قيام الدكتور مونتانيون بالمقابلة عبر الهاتف.

ليست هذه المرة الأولى

وأضاف الدكتور مونتانيون “لم ألاحظ شيئاً لفت انتباهي”، مؤكداً أنها أرته “دبلومات رائعة من جامعة سوربون”.

وتم الكشف عن الأخيرة عندما اطلع المركز الصحي الذي وظفها على تنبيه أطلقته في عام 2019 وكالة الصحة الإقليمية والذي حذر من شابة تدعي أنها ممرضة ولم يكن لديها أي دبلوم. وهي نفس الشابة التي تم توظيفها كطبيبة في مايو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع