قضية الطالبة المحجبة: رئيس الجمعية العامة يرفض تغيير القوانين

“في هذه الجمعية العامة، نرتدي ملابسنا بحرية، ونعبر عن آراءنا واعتراضاتنا بحرية” خارج القاعات. علمت مصادر برلمانية أن رئيس الجمعية الوطنية ريتشارد فيران استبعد يوم الثلاثاء إجراء أي تغييرات في القوانين، على الرغم من الحادث الأخير حول طالبة محجبة في اللجنة.

خلال مؤتمر رؤساء الجمعية، عاد رئيس مجموعة حزب “الجمهوريين” داميان أباد إلى التعليق حول مغادرة نواب اليمين وعضوة منتخبة في حزب “الجمهورية إلى الأمام”، الخميس الماضي، المجلس. حيث تم خلاله استجواب مريم بوجيتو، نائبة رئيس الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا، التي كانت ترتدي حجابا.

احترام القانون والنقاش السياسي

وفي هذا الصدد ،سأل داميان آباد عما إذا كان من المقرر اتخاذ أي مبادرات لضمان اتساق قواعد المؤسسة. لكن ريتشارد فيران ذكّره بمنع ارتداء أي رمز ديني ظاهر، ولكن فيما يتعلق بالنواب فقط. وبالنسبة للبقية، “الجمعية العامة، نرتدي ملابسنا بحرية، ونعبر عن آراءنا واعتراضاتنا بحرية”، بحسب ما نقلته التقارير.

وأضاف رئيس الجمعية العامة، باسم مبدأ العلمانية، أن الوضع الراهن يجعل من الممكن احترام القانون والنقاش السياسي.

وأدت مغادرة النواب للاحتجاج على وجود الطالبة المحجبة، والذي اعتبره هؤلاء “استفزازا”، إلى إشعال شجار آخر لفترة وجيزة حول مكانة الرموز الدينية في الحياة العامة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع