تغريم فرنسي ألف يورو لأخذه الرمال من سردينيا كتذكار

منعت سردينيا السياح، منذ عدة سنوات، من جمع الرمال من شواطئها.

وأعلنت السلطات المحلية، اليوم الخميس، عن تغريم رجل فرنسي بقيمة 1000 يورو في سردينيا بعد مصادرة الرمال التي أخذها أثناء إقامته في الجزيرة الإيطالية بين أمتعته.

ولقد تم تفتيش السائح الذي لم يتم الكشف عن هويته في مطار الماس من قبل حراس الغابات المسؤولين عن حماية الساحل. وقالوا في بيان إن هذا الأخير كان لديه بين أمتعته زجاجة بلاستيكية وبها كيلوغرامين من الرمل الناعم.

ممارسة محظورة منذ عدة سنوات

وفي أغسطس 2019، ألقي القبض على زوجين فرنسيين في سردينيا وبحوزتهما 40 كجم من الرمال في سيارتهما، بينما كانا يستعدان للصعود على متن مركب متجه إلى طولون.

ومنعت سردينيا السياح منذ عدة سنوات من أخذ الرمال من شواطئها، والتي تكون غالبًا على شكل حبات أرز، كما فرضت غرامات باهظة على المخالفين.

إذا كان التشريع أقل صرامة في فرنسا، فإن جمع الحصى والأصداف والموارد الطبيعية الأخرى التي يمكن العثور عليها على الشواطئ خاضع للمراقبة أيضًا ويمكن أن يكون مكلفًا للغاية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع