في لبنان: ماكرون ينهال على صحفي في لوفيغارو بالانتقادات أمام الملأ بعد أن أفشى “سرا”(فيديو)!

بالفيديو ـ هاجم إيمانويل ماكرون بشدة، مساء الثلاثاء، في حفل استقبال في لبنان، صحفي جريدة لو فيغارو جورج مالبرونو، بشأن مقال عن المفاوضات التي يقودها الرئيس وراء الكواليس لإصلاح النظام السياسي اللبناني. وقال الصحفي إنه “فوجئ بضراوة هذا الهجوم”.

تصرف غير معتاد من جانب الرئيس الفرنسي تجاه صحفي أثناء زيارة دبلوماسية. وفي فيديو صوره صحفي من قناة (LCI) مساء الثلاثاء خلال حفل استقبال في بيروت، نرى إيمانويل ماكرون ينتقد بشدة صحفي جريدة لو فيغارو، جورج مالبرونو، الذي يتابع رحلة الرئيس إلى لبنان.

قال إيمانويل ماكرون للمراسل المتخصص في شؤون الشرق الأوسط: “ما فعلته، بالنظر إلى حساسية الموضوع، وبالنظر إلى ما تعرفه عن تاريخ هذا البلد، هو تصرف غير مسؤول”، وذلك وسط حشد من الرجال الإعلاميين والسياسيين.

“غير مسؤول اتجاه فرنسا، غير مسؤول اتجاه المعنيين هنا، وضار وخطير من وجهة نظر أخلاقية”، يتابع رئيس الدولة غاضبًا. قبل أن يضيف: “لطالما دافعت عن الصحفيين. وسأفعل ذلك دائمًا. لكني أتحدث إليك بصراحة. ما فعلته هو تصرف خطير وغير مهني وتافه”.

مقال مسيء

ما هي المعلومات التي نشرها الصحافي والتي يمكن أن تغضب رئيس الجمهورية؟ والأمر يتعلق بمقال نشرته صحيفة “لوفيجارو” في 31 آب / أغسطس، يتعلق بما قام به الرئيس الفرنسي في لبنان منذ الانفجار في بيروت، بعنوان “ماكرون يعود إلى لبنان في مواجهة زعماء العشائر”.

ويذكر جورج مالبرونو الزيارة الأولى لرئيس الدولة، في 6 آب، إلى لبنان، والتي سبقت الرحلة الحالية الهادفة إلى دعم البلد في إعادة إعماره. ويذكر الصحفي أنه تم تمرير معلومات لجريدة لوفيغارو ربما كان مصدرها الرئيس نفسه، تفيد أن الأخير قد يقوم “بالتهديد بفرض عقوبات على القادة السياسيين المعارضين للإصلاحات”.

لا شك أن تفاصيل هذه المحاورات التي أجراها رئيس الجمهورية في مقر السفارة الفرنسية في 6 أغسطس / آب ، ينظر إليها الإليزيه على أنها من المحتمل أن تعرقل العملية، وبالتالي أفقدت الرئيس أعصابه. وكان الصحفي قد كشف بالفعل في اليوم السابق عن حوار دار بين إيمانويل ماكرون وزعيم حزب الله في البرلمان، مستشهدا، دون أن يسميه، “بمصدر فرنسي في بيروت”.

“أريد أن أعمل معكم لتغيير لبنان. لكن اثبت لي أنك لبناني”، قال إيمانويل ماكرون لمحمد رعد، بحسب الصحفي نقلاً عن هذا المصدر الفرنسي. “الكل يعرف أن لديك أجندة إيرانية […] هل تريد مساعدة اللبنانيين، نعم أم لا؟ لذا عد إلى الوطن، اترك سوريا واليمن وقم بالمهمة هنا لبناء دولة لأن هذا الدولة الجديدة ستفيد عائلاتكم أيضًا “، قال رئيس الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع