أخر الأخبار

فيروس كورونا يضرب أشهر منتجع “للعراة” فى فرنسا

شمس نيوز – وكالات، أبلغ أحد أشهر منتجعات للعراة في شمال شرق أوروبا عن تفش “مقلق للغاية” لفيروس كورونا ما أدى إلى تحذيرات للناس بالابتعاد.

واعترف مديرو منتجع “كاب داغد” في فرنسا ، والذي يستقبل حوالي 35 ألف زائر كل صيف ، أن ما يسمى بـ “التباعد الإجتماعي” مستحيل تقريبًا بين من يؤمون المنتجع.

وقد بلغت نسبة الإصابة بالفيروس الآن أربعة أضعاف تلك الموجودة في المجتمعات المجاورة، حيث ثبت حتى الآن إصابة 100 من المصطافين بالفيروس القاتل.

حالة طوارئ

وقد أدى ذلك إلى إعلان حالة طوارئ من قبل المسؤولين من الإدارة التي تغطي “كاب داغد” ، التي تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​بالقرب من مونبلييه.

وقال متحدث باسم محافظة هيرولت: “نحن في وضع ينذر بالخطر، لذلك طلبنا اختبار جميع سكان القرية قبل مغادرة المكان والذهاب إلى مكان آخر، كما نطلب من كل الراغبين في القدوم إلى قرية العراة تأجيل وصولهم “.

ويبلغ طول شاطئ العراة في “كاب داغد” حوالي ميل واحد، وتحده المطاعم والبارات.وتتطلب القواعد غير الرسمية أن يكون جميع الزوار عراة، بما في ذلك أولئك الذين يستخدمون المعسكرات والشقق والفلل المرفقة، تقوم قرية Naturist Village في “كاب داغد” بتسويق نفسها كمنتجع عائلي.

إقرأ أيضا : المونوكيني: جدال بعد مطالبة دركيين نساء بإرتداء حمالات الصدر في الشواطئ الفرنسية

ويأتي تفشي فيروس كورونا في”كاب داغد” في الوقت الذي أبلغت فيه فرنسا عن ما يقرب من 5429 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد على مدار 24 ساعة، وهو أعلى رقم لها منذ شهر أبريل.

وأقر وزير الصحة أوليفييه فيران يوم الأحد بوجود “مخاطر كثيرة” في ارتفاع معدلات الإصابة.

وقد وصلت حصيلة الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا إلى كانت هناك 30,528 حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا في فرنسا منذ بداية الوباء في مارس، وهي ثالث أعلى حصيلة في أوروبا بعد بريطانيا وإيطاليا.

وكان هناك 57 اختبارًا إيجابيًا في الموقع يوم الأربعاء الماضي وحده ، ووجد آخرون أنهم مصابون بالمرض عندما عادوا إلى منازلهم.

وقال المتحدث باسم المحافظة ، إن شخصين مصابين على الأقل يعملان في فنادق مرموقة في “كاب داغد”، مضيفًا أن الأرقام “مقلقة للغاية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع