نقل القصر غير المصحوبين بذويهم من اليونان إلى رين وبريست ونانت

كجزء من برنامج إعادة التوطين الأوروبي، غادر 16 مهاجراً قاصراً غير مصحوبين بذويهم اليونان يوم الجمعة متجهين إلى رين. الإثنين، سينضم 33 آخرون إلى نانت أو بريست.

قالت وزارة الهجرة اليونانية إن مجموعة من 16 مهاجرا قاصرا غير مصحوبين بذويهم غادرت اليونان متوجهة إلى فرنسا يوم الجمعة كجزء من برنامج أوروبي لنقل 1600 طفل يعيشون في البلاد. وقال بيان للوزارة إنهم “المجموعة الأولى” من المهاجرين القصر إلى فرنسا التي تعهدت “بإيواء 350 طفلا” يقيمون في اليونان.

وقال مصدر وزاري إن هذه المجموعة الأولى ستنضم إلى رين. ومن المقرر أن تغادر مجموعة أخرى من 33 قاصرًا اليونان يوم الاثنين، من بينهم 28 إلى مدينة نانت وخمسة إلى بريست، وفقًا للمصدر نفسه.


اقرأ أيضا: إعانة كورونا الجديدة بقيمة 3500 يورو في والونيا: من المستفيد ومتى يتم التسجيل؟


بالإضافة إلى 350 قاصرًا، تلتزم فرنسا أيضًا بالترحيب بعشرات عائلات طالبي اللجوء الذين يعيشون في اليونان، أي 400 شخص، وفقًا للمصدر نفسه. ولم تغادر أي من هذه العائلات اليونان بعد.

5000 طفل غير مصحوبين بذويهم في اليونان

قررت الحكومة اليونانية العام الماضي بالتعاون مع شركائها الأوروبيين، أن برنامج إعادة التوطين، والمسمى “لا طفل وحيد”، هو جزء من برنامج لحماية القصر غير المصحوبين بذويهم ضحايا “الاستغلال والجريمة”. ومع ذلك، بسبب وباء كوفيد19، بدأ البرنامج فقط في أبريل، مع مغادرة 12 قاصرًا إلى لوكسمبورغ، تليها مجموعة ثانية من 50 قاصرًا إلى ألمانيا. في أوائل يوليو، تم نقل مجموعة من 25 مهاجرًا دون السن القانونية إلى فنلندا، إلى جانب عدد مماثل للبرتغال، وهي دولة تعهدت بإيواء ما مجموعه 500 طفل.

ويهدف برنامج إعادة التوطين إلى مساعدة اليونان في التعامل مع حوالي 5000 طفل غير مصحوبين بذويهم، تعيش الغالبية العظمى منهم في ظروف غير صحية أو في مساكن غير مناسبة للأطفال. وقررت العديد من الدول الأوروبية ـ ألمانيا وبلجيكا وبلغاريا وكرواتيا وفنلندا وفرنسا وأيرلندا وليتوانيا وصربيا وسويسرا ـ المشاركة في برنامج إعادة التوطين الطوعي هذا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع