فيروس كورونا : إلغاء ماراثون باريس

أعلنت منظمة أموري سبورت، المنظمة المسئولة عن تنظيم الحدث، يوم الأربعاء أنه تم إلغاء ماراثون باريس، المقرر إقامته يوم 15 نوفمبر وذلك بسبب وباء فيروس كورونا.

هذا السباق ل 42.195 كم، والذي يمر كل عام أمام الأماكن الرمزية للعاصمة (ينطلق من الشانزليزيه ، الأوبرا ، الباستيل ، نوتردام ، برج إيفل …) ، والذي كان مقررا مبدئيًا في 5 أبريل، تم تأجيله مرتين (إلى 18 أكتوبر ثم إلى 15 نوفمبر) بسبب أزمة كورونا.

وبسبب استحالة إتاحة الفرصة للعديد من المشاركين في هذه الفعاليات ولا سيما أولائك القادمون من عدة دول أجنبية والذين يواجهون صعوبات في السفر بسبب الظروف الراهنة، تقرر إلغاء السباق هذا العام مع إعطاء موعد آخر للسنة المقبلة.

وأشارت المنظمة أيضًا إلى أن “المنافسين المسجلين لهذا العام، وإذا رغبوا في ذلك، سيظلون مسجلين لفعاليات العام 2021”.

وأضافت إن نصف ماراثون باريس، والذي كان سيقام يوم 18 أكتوبر بعد أن تم تأجيله بدوره مرتين، لن يقام هذا العام أيضًا.

إقرأ أيضا : هولندا: العثور على أكبر معمل كوكايين بالبلاد في إسطبل

ويضاف إلغاء الحدث الباريسي إلى إلغاء سباقات الماراثون الأكثر شهرة على هذا الكوكب (نيويورك وبرلين وبوسطن وشيكاغو).

ومازال فقط ماراثون لندن الذي يقاوم، وهذا السباق مخصص فقط لنخبة من الرياضيين ومن المقرر أن يتم يوم 4 أكتوبر وذلك مع إحترام قاعدة التباعد الإجتماعي. وستكون هناك منافسة طال انتظارها بين البطل الأولمبي وحامل الرقم القياسي العالمي الكيني إليود كيبشوج (ساعتان ودقيقة 39 ثانية) الفائز في عامي 2018 و 2019 والإثيوبية كينينيسا بيكيلي ثاني أسرع لاعبة في التاريخ وتوجد بين السيدات الكينية بريجيد كوسكي صاحبة الرقم القياسي في بطولة العالم (ساعتان و 14 دقيقة 4).

وفضلت فرانكفورت أيضا، التي تحمل مثل باريس علامة “ذهبية” للاتحاد الدولي (نوع من الدرجة الثانية لسباقات الطرقية)، يوم الثلاثاء، تأجيل المنافسة لعام 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع