فيروس كورونا : جان كاستكس يحذر بأن الوضع في فرنسا يزداد سوءا !

للحد من مخاطر الموجة الثانية من فيروس كورونا في فرنسا، سيطلب رئيس الوزراء من الولاة تمديد فترة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة. وكما سيتم حظر المناسبات التي يشارك فيها أكثر من 5000 شخص وذلك حتى 30 أكتوبر.

تتعزز الوقاية من فيروس كورونا في فرنسا. وأثناء سفره إلى مونبلييه، حذر رئيس الوزراء جان كاستكس، يوم الثلاثاء 11 أغسطس، من خطر حدوث موجة ثانية من الوباء، كما أكد أن الوضع في فرنسا يزداد سوءا.

وقال من مركز المستشفى الجامعي في مونبلييه في هيرولت: “منذ حوالي أسبوعين، الوضع الوبائي الذي نراقبه عن كثب، يتطور بالفعل عكس الاتجاه الصحيح”. حيث تم تسجيل ما يقارب 5000 حالة إصابة جديدة بين الجمعة والاثنين 10 أغسطس، وذلك وفقًا لأرقام الصحة العامة الفرنسية. كما تعتقد المديرية العامة للصحة أن انتشار الفيروس في ازدياد خاصة بين الشباب.

ومن أجل منع تفشي الوباء من جديد، طلبت الحكومة من الولاة والمسؤولين المحليين “تمديد قدر الإمكان إلزامية ارتداء الكمامة في الأماكن العامة”، مؤكداً أنه “إذا لم نتفاعل بشكل جماعي، فنحن نعرض أنفسنا لخطر عودة الوباء”.

إقرأ أيضا : كوفيد19: الاختبارات، الكمامات، التجمعات … إليك ملخص خطاب جان كاستكس

“وهذه العودة ستضع المنظومة الصحية بأكملها تحت الضغط مرة أخرى، كما ستضع اقتصادنا ونظامنا التعليمي وحياتنا الجماعية والثقافية تحت التوتر”، هذا ما حذر منه رئيس الحكومة، بعد ساعات قليلة من انعقاد مجلس الدفاع حول الموضوع بدعوة من رئيس الجمهورية.

حظر التجمع حتى 30 أكتوبر

وقال رئيس الوزراء إنه قد تمت إضافة إجراء وقائي آخر، حيث سيتم حظر المناسبات التي تضم أكثر من 5000 شخص حتى 30 أكتوبر. وأضاف أنه سيكون لدى الولاة “إمكانية عدم الإلتزام بها إذا ما تم التحقق من الاحترام الصارم للتعليمات الصحية”، مشيرا إلى أنه “لا يمكن للمرء أن يتوقع كل شيء من السلطات العامة، فعلى كل واحد أن يتحمل نصيبا من المسؤولية”.

وعلاوة على ذلك، أعلن جان كاستكس عن تعزيز المراقبة “على الامتثال لجميع قواعد التدابير الصحية : احترام التباعد الإجتماعي، وارتداء الكمامات”، وخاصة في المطاعم، أو “الالتزام” بالإعلان عن التجمعات التي تضم أكثر من 10 أشخاص”.

وأفادت الوكالة الوطنية للصحة العامة الفرنسية، يوم الثلاثاء، أن فرنسا سجلت 1397 حالة إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصبح بذلك المجموع 204172 حالة مؤكدة منذ بداية تفشي الوباء. وفي غضون 24 ساعة، تسبب الوباء في 15 حالة وفاة إضافية، ليصبح إجمالي عدد الوفيات هو 30354 حالة وفاة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع