أفغانستان : طالبان مستعدة للتفاوض بعد الإفراج المتوقع عن 400 سجين

وقالت حركة طالبان يوم الاثنين، إنها مستعدة للدخول في مفاوضات سلام مع الحكومة الأفغانية “في غضون أسبوع” من إطلاق سراح ال400 سجين.

وأعلنت حركة طالبان يوم الإثنين 10 أغسطس، أنها مستعدة للدخول في محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية “خلال أسبوع” من إطلاق سراح 400 سجين من طالبان.

وقال المتحدث باسم طالبان سهيل شاهين لوكالة الأنباء الفرنسية ان “موقفنا واضح اذا تم الافراج عن السجناء فسنكون مستعدين لاجراء محادثات مع الافغان في الاسبوع المقبل”، مضيفا ان الجولة الأولى من المناقشات سوف تقام في الدوحة.

إقرأ أيضا : أفغانستان : قريبًا إطلاق سراح 400 سجين من طالبان، ومحادثات عن معاهدات سلام مقبلة

وافق مجلس أفغاني، مؤلف من آلاف الشخصيات والمسؤولين الحكوميين وزعماء القبائل، على مبدأ إطلاق سراح 400 سجين من طالبان متهمين بارتكاب جرائم خطيرة، الشيء الذي سيزيل العقبة أمام بدء المفاوضات.

وصرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جافيد فاسيل لوكالة الأنباء الفرنسية أن “الحكومة الأفغانية ستبدأ في إطلاق سراح 400 سجين من طالبان في غضون يومين”.

وقال سهيل شاهين إن وفد طالبان سيرأسه عباس ستانيكزاي كبير مفاوضي طالبان في المحادثات مع واشنطن في فبراير التي سبقت الاتفاق الموقع

أطلق سراح ما يقارب 5000 سجين

كان إطلاق سراح السجناء نقطة رئيسية في هذا الاتفاق التاريخي بين واشنطن وطالبان من أجل انسحاب القوات الأمريكية بحلول منتصف عام 2021 مقابل التزام طالبان بالانخراط في مفاوضات مع الأفغان.

وقال عبد الله عبد الله المسؤول الحكومي المسؤول عن المحادثات يوم الأحد “نحن على وشك بدء مفاوضات السلام”.

وقال الرئيس السابق حامد كرزاي (2001-2014) “المحادثات الأفغانية يجب أن تبدأ بعد يومين أو ثلاثة أيام من إطلاق سراح 400 سجين من طالبان”.

أفرجت كابول بالفعل عن ما يقرب 5000 سجين من طالبان، لكن السلطات الأفغانية رفضت حتى الآن إطلاق سراح الـ 400 سجين الباقين الذين طالب بهم المتمردون.

وبعضهم متورط بالفعل في هجمات مميتة أسفرت عن مقتل أفغان وأجانب، بما في ذلك العديد من الفرنسيين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع