فيديو : مجهولون يضرمون النار بمسجد عمر بمدينة ليون الفرنسبة

يقول المسؤولون عن المسجد أن الفعل إجرامي. وهذه أيضًا الفرضية التي يفضلها المدعي العام في ليون. حيث تم فتح تحقيق.

تضرر مسجد عمر الواقع في شارع فيليب جوي، بالقرب من وسط برون، بشكل كبير بسبب حريق الليلة الماضية، حوالي الساعة 4 صباحًا. يبدو الضرر كبيرا. دمرت النيران 100 متر مربع من الطابق الأرضي بالكامل.

وبحسب المعلومات التي توصلت بها شمس نيوز من مصادر موثوقة، فقد تدخل رجال الإطفاء لمدة ساعتين. وتمت السيطرة على الحريق دون تسجيل إصابات.

مصدرين للحريق

وبالنسبة لمسؤولي المسجد، فليس هناك شك: النار مفتعلة. حيث اندلعت النار مرتين، إحداهما عند الباب الأمامي والأخرى عند صناديق الرسائل. وأدان رئيس المجلس الإقليمي للديانة الإسلامية “الفعل غير الجائز، والمعاد للإسلام” ويرى أيضًا أنه إذا لم تكن غرفة الصلاة هي التي تم استهدافها، فهذا “بسبب جهل المفتعلين للحريق بالمكان”.

فتح تحقيق

في الساعة الثانية بعد ظهر يوم الجمعة، أكد مكتب المدعي العام في ليون أن “الفرضية الجنائية” تتمتع بامتياز “نظرًا لوقوع حريقين في مكانين مختلفين من الغرفة”. وتم فتح تحقيق في الضرر المتعمد بالنيران سيعهد إلى إدارة الأمن في ليون.

اقرأ أيضا: بلجيكا : أغلقت شرطة بروكسل ميدي 29 مقهى ومطعم لعدم امتثالها لإجراءات السلامة الصحية

الإعلان عن تجمع يوم السبت

“لا يمكن للمجتمع الإسلامي أن يظل مكتوف الأيدي مع انتشار وتزايد الأعمال التي تؤثر على أماكن عبادتنا. […] يجب أن نقاوم”، شدد قادة الجمعية، وعلى وجه الخصوص كامل قبطان، مسير مسجد ليون الكبير، الذي دعا إلى تجمع” موحد وسلمي” أمام مسجد عمر، غدًا السبت 8 أغسطس الساعة 2 بعد الظهر “لنقول لا للكراهية”.

وشجب بنعيسى شانا، نائب رئيس مجلس رون ألب ليون الإقليمي للإسلام، “العمل الشنيع” عبر تويتر، وأشار إلى عمل “إجرامي ومعاد للإسلام”. في منطقة العاصمة، تم بالفعل استنكار الحرائق التي تستهدف مساجد المسلمين. لا سيما في عام 2011 في تارار أو في عام 2016 في لا تور دي بين.

وزار عمدة برون، جيريمي بريود، الموقع في الصباح. وعبر على مواقع التواصل الاجتماعي عن دعمه حيث “يدين بشدة الحريق المفتعل”.

وصرح رئيس بلدية المدينة لوكالة الأنباء الفرنسية “المبنى المحترق جزئيا هو بالتحديد غرفة ملحقة بغرفة الصلاة تقع في منطقة سكنية في وسط برون”. وقال أيضا إنه سيتم تنظيم جولات أمنية تشارك فيها الشرطة البلدية والشرطة الوطنية لتأمين غرفة الصلاة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع