فرنسا: إغلاق الشواطئ مساءً ووضع الكمامات إجباري بالمدن السياحية

يمنع دخول الحدائق والمنتزهات والشواطئ مساءً ببلدة بريتون في كويبيرون، غرب فرنسا، وذلك بعد قرار أصدرته السلطات المحلية، بسبب تفشي فيروس كورونا خاصة بين الشباب.

وجاء هذا القرار الساري منذ مساء الأحد بعد اكتشاف 54 حالة في المدينة السياحية، حسب خدمات الدولة الفرنسية في محافظة موربيهان. شواطئ المدينة والحدائق العامة والمنتزهات مغلقة الآن من الساعة 9 مساءً حتى 7:00 صباحًا.

وقالت المحافظة في بيان لها: “تمثل هذه الحالات المؤكدة، والبالغ عددها 54 حالة، شبانا شاركوا في تجمعات خاصة أو في حانات ومنشآت ذات تفاعلات اجتماعية كثيرة جدًا”، منددة في الآن ذاته بعدم الالتزام بالتعليمات الوقائية ضد الفيروس.

كما أصدر عمدة مدينة سان بيير كويبيرون المجاورة قرارًا مشابهًا. حيث ذكر أنه منذ يوم الخميس، أصبح ارتداء الكمامات إلزاميا في أسواق الهواء الطلق و”في المحاورالتي يرتادها السكان بشدة”.

اقرأ أيضا: أمريكا: سجن فتاة سوادء تبلغ من العمر 15 سنة بعد رفضها القيام بتمارينها المنزلية

إلزامية ارتداء الكمامات

بالإضافة إلى ذلك، جعلت مدينة توكيه ـ باريس ـ بلاج إلزاميا ارتداء الكمامات يوم الاثنين بوسط المدينة ابتداء من يوم السبت وطوال شهر أغسطس.

وألزم يوم الخميس عمدة بلدة مونت سانت ميشيل السياحية على سكان المدينة وزائريها ارتداء الكمامات من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 6 مساءً حتى 30 سبتمبر.

إن انتشار الفيروس، كما هو الحال في العديد من البلدان الأوروبية، في “زيادة واضحة” بفرنسا مع أكثر من 1000 حالة جديدة في اليوم، وفقا للسلطات الصحية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع