فرنسا: أكثر من 800.000 عاطل إضافي في الربع الثاني من السنة

ارتفع معدل البطالة للفئات (أ) بنسبة 23.2٪ بين أبريل ويونيو.

قفز معدل البطالة في فرنسا في الربع الثاني من عام 2020، وفقًا للأرقام التي أصدرتها يوم الاثنين “دارس”، إدارة الدراسات والإحصاء ات في وزارة التشغيل، بعد انخفاض زائف في الربع الأول. وانتهى عام 2019 مع ارتفاع هذا المعدل، والذي زاد انتشار فيروس كورونا في حدته.

وإذا دمجنا مناطق ما وراء البحار (باستثناء مايوت)، فإن عدد الباحثين عن عمل يصل إلى 4.407.300 للفئة أي بزيادة 23.2٪ عن الربع الأول.

اقرأ أيضا: لعين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم: الصين تغلق قنصلية للولايات المتحدة الأمريكية

انخفاض زائف في الربع الأول

ومن ناحية أخرى، انخفضت البطالة (الفئة أ) بنسبة 4.6٪ في يونيو لكنها لا تزال عند مستوى مرتفع للغاية. هناك من 204.000 مسجل في الفئة (أ) على الأقل، وهو انخفاض يرجع إلى عودة الباحثين عن العمل إلى النشاط المنخفض (الفئتان B و C) مع استمرار الحجر، وذلك وفقًا لأرقام بول أومبلوا والتي بشرت يوم الإثنين.

ومع ذلك، لا يزال هذا الرقم عند مستوى عال للغاية بلغ 4،221 مليون بعد الزيادات الاستثنائية بسبب الحجر. وبشكل عام، واصلت القوى العاملة في الفئات A و B و C الزيادة بنسبة 0.5٪، إلى 6،157 مليون، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وفي حين تتوقع الحكومة عودة صعبة للغاية إلى التوظيف، أعلن رئيس الوزراء جان كاستكس عن إجراء ات الأسبوع الماضي بشأن الشباب ستكون أهمها صرف 6.5 مليار يورو خلال سنة 2020ـ2021. وتتوقع الحكومة 450.000 موظف جديد بفضل دعم ال4000 يورو. وهو دعم لأي شاب يقل عمره عن 25 عامًا تم توظيفه بين أغسطس ويناير بموجب عقد لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع