المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها يضع بلجيكا في الخانة البرتقالية.

بعد أن وضع المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها جهة فلاندرز، التي أخفقت في التصدي لإرتفاع حالات كوفيدـ19 المفرط، في خانة مناطق اللون البرتقالي سابقا، قام المركز ذاته بوضع بلجيكا بكل جهاتها في هذه الخانة بعد ظهر اليوم السبت.

ويعني هذا أن البلد كله سجل الآن أكثر من 20 حالة إصابة بكوفيدـ19 لكل 100.000 نسمة في الأسبوعين الماضيين. وظلت والونيا ومنطقة العاصمة بروكسل حتى وقت هذا القرار في الخانة الصفراء.

ولكن هذا لا يعني تَدَهوُرَ الوضع الوبائي في هذه المناطق فجأة. حيث إن جدول الألوان لا يميز بين المناطق، ولذلك فإن الأرقام العالية في جهة فلاندرز تؤثر على التقييم الشامل لانتشار الفيروس بالبلد.

اقرأ أيضا: كرم أم استفزاز؟ دعى أردوغان البابا فرانسيس لصلاة افتتاح مسجد آيا صوفيا

ووفقًا للبيانات الصادرة عن المركز الأوروبي، سجلت بلجيكا 21.2 حالة لكل 100.000 نسمة في الأسبوعين الأخيرين، وهو ما يتجاوز بشكل طفيف العدد اللازم للمرور إلى الخانة البرتقالية.

وهكذا فقد أصبحت بلجيكا الآن في المركز الثامن، من بين 31 دولة أوروبية، فيما يتعلق بعدد الإصابات على مدى الأسبوعين الماضيين. ولتكون بذلك خلف المملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا و السويد.

وتجدر الإشارة إلى أن جميع الدول الأوروبية تستخدم جدول الألوان السابق ذكره لتتبع مستوى انتشار الفيروس بالمنطقة وتحديد عدد البؤر النشطة وذلك للحد من حركة المسافرين إلى المناطق الخطيرة أو على الأقل تتبعها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع