بلجيكا: من المستبعد فتح المدارس شهر سبتمبر

أكد خبير من مجموعة جييس (مجموعة الخبراء المسؤولين عن استراتيجيات الخروج من الحجر الصحي): أنه” مع الإصابات الحالية، لن تتمكن المدارس من فتح أبوابها يوم 1 سبتمبر”

إذا استمرت الأعداد في الارتفاع بنفس المعدل الحالي، فلن تتمكن المدارس من فتح أبوابها يوم 1 سبتمبر، هكذا عبر أستاذ الإحصاءات البيولوجية، نيل هينز من جامعة أنتويرب. عن مخاوفه عند مروره في برنامج “دمرنينغ” المذاع على أمواج راديو 1، حيث أوضح أن جييس، لم تنصح أبدًا بالسماح بتجمع  خمسة عشر شخصًا. إجراء ساري المفعول منذ 1 يوليو.

وقال البروفيسور نيل هينز “إذا لم نتمكن من عكس الاتجاه الآن، فسوف تستأنف المدارس في 1 سبتمبر باللون البرتقالي أو باللون الأحمر. يعاني الأطفال بالفعل من تأخر في التعلم بسبب الحجر الصحي، ومن المهم جدًا أن نعطيهم الفرصة للذهاب إلى المدرسة. لا تزال هناك أسئلة حول التعليم الثانوي، لأنه يمكن للأطفال بسهولة نقل الفيروس بعد سن الثانية عشرة”.

اقرأ أيضا: بلجيكا: موجة كوفيد19 الثانية تصيب القوة العاملة والصغار بالأساس

“وحسب دراساتنا فإن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا لديهم اتصال متزايد مع بعضهم البعض ومع الفئات العمرية الأخرى الأكبر سنا. وتقلقنا هذه الاتصالات بين الأجيال كثيرًا. نحن قلقون من أن يترجم هذا إلى عدد متزايد من الحالات”، يضيف البروفسور.

“لقد انتشر الفيروس مرة أخرى، مما أدى إلى ظهوره في مختلف الفئات العمرية. ومن حيث الاستشفاء، يكون الانتشار ملحوظًا مع بعض التأخير، خاصةً لأن هناك جيلًا لا تظهر فيه الأعراض ولهذا ينتقل الفيروس بكل سهولة إلى كبار السن”.

“نحن في نمو أسي. في غضون أسبوع، تضاعف عدد الإصابات. تسير الأمور بشكل أسرع في مقاطعة أنتويرب. إنه أمر مقلق للغاية، ليس هناك وقت نضيعه ويجب علينا بالتأكيد السيطرة على عدد الحالات”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع