فرنسا: تعليق مهام موظفة سجن وقعت في حب سجين وخانت زوجها الموظف أيضا بنفس السجن

حُكم على مشرفة في مركز احتجاز روان (لوار) يوم الثلاثاء بمنع ممارسة مهنتها. وكانت الحارسة تحب سجينا أعطته هاتفًا خلويًا وشرائح.

وصرح مكتب المدعي العام في روان لوكالة فرانس برس اليوم الأربعاء أن هذه المرأة البالغة من العمر 41 عاما، والتي كان لها سجل جيد جدا في الخدمة بإدارة السجون حيث كانت في منصبها منذ 17 عاما، أنه حكم عليها أيضا عليها أيضا بغرامة قدرها 2000 يورو مع وقف التنفيذ.

وفي مارس/آذار، تم تعليقها من منصبها ووضعها تحت إشراف قضائي لأنها قدمت، بدافع الحب، هاتفًا خلويًا إلى سجين قالت إنها تريد “البقاء على اتصال به”. وإلى جانب هذا الجهاز والشرائح، قامت أيضًا بتسليمه ملابس وطعام بشكل غير قانوني في رأس السنة وعيد الحب.

وتمت إدانة الرجل البالغ من العمر 35 عامًا ثلاث مرات من قبل محكمة الجنايات وهو يقضي حاليًا عقوبة بالسجن 14 عامًا بتهمة القتل. كما حكمت محكمة روان الجنائية عليه بالسجن لمدة ثلاثة أشهر لإخفائه الهدايا التي تلقاها.

وقد شجب زوجها المدعى عليها، الذي كانت على وشك أن تتطلق منه، وهو أيضا مشرف في نفس السجن.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع