بلجيكا: في حالة ظهور موجة ثانية من تفشي عدوى كورونا هذه هي الخطة التي سيتم العمل بها

صباح اليوم الخميس، أصد ر مركز(De Standaard) خطة فريق الخبراء المسؤول عن استراتيجية الخروج من أزمة كورونا (GEES) و لخَّص هذا التقرير الطريقة التي سيتم التعامل بها في حال حدوث موجة ثانية من تفشي العدوى، لكن عالم الفيروسات البلجيكي “مارك فان رانست” أعلن عن غضبه من نشر هذا التقرير و قال بأن هذا ليس هو الوقت المناسب لنشره.

في الحقيقة لم يتم نشر التقرير بشكل رسمي، و إنما تم تسريبه بعد أن توصلت به الصحافة من شخص مجهول الهوية لحد الآن، لكنه على ما يبدوا من مجلس الأمن القومي، يقول ” مارك فان رانست”: “لست سعيدا بما وقع، ما زلنا نعمل على هذا التقرير، و سنقوم بتنقيحه”

عموما سيصدر هذا التقرير بشكل رسمي في الأسبوع المقبل، وتنص الخطة على أنه لا ينبغي أن يتم فرض الحجر الصحي على الأطفال و يجب أن تظل الحضانات والمدارس مفتوحة قدر الإمكان، كما يجب أن تسمح هذه الإستراتيجية للآباء بالعمل من المنزل إلى حد كبير، وإذا كان لابد من غلق المدارس في حالة ارتفاع حلات الإصابة، فيجب أن تكون هي أول المؤسسات العامة التي سيتم إعادة فتحها بعد انحصار الوباء.

في هذا التقرير يحدد الخبراء أيضًا الشركات التي يجب أن تكون أولى المؤسسات التي سيتم غلقها، وبالتالي ستكون المؤسسات الرياضية والثقافية هي الأولى التي ستغلق، تليها المتاجر التي تعرض سلع كمالية، ثم الفنادق، وأخيرًا المتاجر والشركات التي ليس لديها اتصال مع المستهلكين، علاوة على ذلك، سيتم أيضًا تعديل حجم التجمعات المصرح بها.
الشيء الجديد في هذه الخطة هو أن التدابير الصارمة سيتم تطبيقها محليا حسب الوضع الوبائي في كل منطقة، لكن لن يتم الاقتصار على غلق الأحياء الصغيرة وسيتم إغلاق المقاطعة بكاملها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع