ماكرون يعلن عن تخصيص غلاف مالي قدره 100 مليار يورو لإنعاش الاقتصاد الوطني

في لقاء صحفي على هامش الاحتفالات بالعيد الوطني، أعلن “إيمانويل ماكرون” اليوم الثلاثاء عن تخصيص غلاف مالي يساوي 100 مليار يورو لخطة إنعاش الاقتصاد الفرنسي، بالإضافة إلى 460 مليار دولار، تم الالتزام بها بالفعل في الإجراءات القطاعية ودعم الاقتصاد منذ ظهور الوباء.


يقول الرئيس خصصنا غلاف مالي بقيمة 100 مليار لتحقيق إقلاع اقتصادي، بالإضافة إلى المبالغ التي تم رصدها من قبل، و ستستخدم هاته الأموال لتحقيق إقلاع صناعي وبيئي وثقافي وتعليمي، وفي مقابلة بثتها قناتيْ (TF1) و (France 2) قال الرئيس بأنه مقتنع من أنه يمكن بناء دولة جديدة في غضون العشر سنوات القادمة.


خطة الإنعاش الاقتصادي هذه هي أحد الأهداف الرئيسية للحكومة الجديدة التي عينها إيمانويل ماكرون لمواجهة العواقب الاقتصادية والاجتماعية لوباء فيروس كورونا.


بمناسبة العيد الوطني الذي يتم الاحتفال به كل سنة في 14 يوليوز، كانت الأجواء غير معهودة هذا العام، وتم الاقتصار على استعراض عسكري صغير في ساحة (la Concorde) بمشاركة حوالي 2000 جندي، انضم إليهم مقدمو الرعاية الطبية ببدلاتهم البيضاء، في المدرجات، حضر حوالي 2500 ضيف، منهم 1400 فرنسي تعرضوا للوباء، و على الخط الأمامي نجد: مقدمي الرعاية، عائلات مقدمي الرعاية الذين ماتوا بمرض كوفيد 19، المعلمون، الشرطة، الدرك، رجال الإطفاء، موظفو مصانع الأقنعة و الاختبارات الطبية.


المخاطر الصحية فرضت جوا خاصا في هذه الاحتفالات التي تخللتها عروض جوية، كما تم تخصيص مكان للوحدات العسكرية المتعددة التي عملت على مكافحة الفيروس التاجي في إطار عملية الصمود، التي تم إطلاقها في أواخر مارس، مع تكريم خاص للأطر الصحية العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع