البلجيكيون العائدون من المناطق الخطيرة سيضطرون للخضوع لاختبار طبي والحجر الصحي

شمس نيوز – اتفقت اللجنة الفيدرالية التي تضم الحكومة الفدرالية والمجالس المحلية اليوم الأربعاء، على الاستراتيجية التي سيتم العمل بها لتفادي استيراد حالات مصابة بمرض كوفيد19، و يتعلق الأمر بالسياح البلجيكيين العائدين من المناطق التي تعبر مناطق خطيرة، بسبب ارتفاع احتمال الإصابة بـ كوفيد19 في هاته المناطق.


سيتم تقسيم الوجهات السياحية إلى ثلاث مناطق، هي المناطق الخضراء و الحمراء و البرتقالية، بالنسبة للمناطق الحمراء سيُمنع المواطنون البلجيكيين من السفر إلى هذه المناطق، و بالنسبة للذين سبق أن سافروا إلى هذه المناطق قبل الإعلان عن حظر السفر إليها، فسيتم إخضاع العائدين منها للاختبار الطبي، و الحجر الصحي لمدة أربعة عشر يوما.

وتأتي هاته الإجراءات نتيجة لظهور بؤر لتفشي الوباء في عدة مناطق بأوروبا، لا سيما في إسبانيا والبرتغال، مما أثار مخاوف من سيناريو مماثل لسيناريو “كرنفال العيد” حيث عاد العديد من البلجيكيين من بلدان تعرف انتشار كبير للوباء، و هم حاملون للفيروس دون أن تظهر عليهم أية أعراض، لذلك اجتمعت اللجنة الفيدرالية اليوم الأربعاء 8 يوليوز بحضور أعضاء من فريق الخبراء المسؤولين عن استراتيجية تدبير أزمة كورونا (GEES) من أجل تحديد استراتيجية تتعلق بطريقة التعامل مع الأشخاص العائدين من مناطق الخطر.

لقد وضع مجلس الأمن القومي بالفعل إطارًا واضحًا للسفر غير الضروري إلى الخارج، من خلال تحديد قائمة الدول التي يمكن للمواطنين البلجيكيين الوصول إليها، وتم الاقتصار لحد الآن على الدول الأوروبية و دول من منطقة “شينغن”، و في بيان لمجلس الأمن القومي أعلن المجلس، أنه بالرغم من ذلك فان الوضع الصحي المتقلب في بعض هذه المناطق التي اعتبرت مبدئيا مناطق آمنة، يدعو الى مسار محدد للعمل من أجل التخفيف من مخاطر تفشي الوباء في بلجيكا.


سيتم تصنيف الدول الأوروبية في ثلاث مجموعات هي المجموعة الحمراء والخضراء والبرتقالية، وسيتم نشر اللائحة على موقع وزارة الشؤون الخارجية، كما سيتم إعادة تصنيف هاته المناطق على رأس كل أسبوع حسب الوضع الوبائي في كل منطقة.

بالنسبة للمناطق الحمراء، أصدرت بلجيكا قرارا رسميًا بحظرً السفر إلى هذه المناطق، و سيتم التعامل مع المسافرين العائدين من هذه المناطق على أنهم جهات اتصال عالية المخاطر، مما يعني أنه سيتعين عليهم الخضوع للفحص والحجر الصحي.

بالنسبة للمناطق البرتقالية، تنصح بلجيكا مواطنيها بعدم السفر إلى هذه المناطق، وسيُطلب من المسافرين العائدين من هذه المناطق الخضوع للفحص والحجر الصحي.
بالنسبة للمناطق الخضراء، سيتم اعتبارها مناطق آمنة، ولن يضطر العائدون منها للخضوع لأي اختبار طبي او مدة من الحجر الصحي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا حدف إضافة منع الإعلانات لتصفح وقراءة المواضيع